صحيفة الوطن الفلسطينية

جامعة الأقصى تستضيف وتشارك في فعاليات ورشة عمل حول تعزيز الرواية الفلسطينية

تاريخ النشر: 01 اغسطس, 2022 06:24 مساءً
  • انشر الخبر عبر:

أكاديمية الوطن:
استضافت جامعة الأقصى فعاليات ورشة عمل حول تعزيز الرواية الفلسطينية بين الجامعة في غزة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي  في رام الله بحضور وكيل التعليم العالي والبحث العلمي د. بصري صالح، ووزير الثقافة د. عاطف أبو سيف، وعميد كلية الآداب بجامعة الأقصى د. محمود الشامي و أ. د خالد صافي و د. ميرفت سرداح من الكلية، وعددٍ من الأكاديميين وممثلي مؤسسات التعليم العالي، وعدد من موظفي وزارتي الثقافة والتعليم العالي، وذلك عبر تقنية الفيديوكونفرانس.

في بداية أعمال الورشة رحب د. بصري صالح بالحضور الكريم في الضفة المحتلة وغزة، نيابةً عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ. د محمود أبو مويس، مؤكداً أن هذه الورشة تأتي في إطار الدور التاريخي لمؤسسات التعليم العالي، والتي بدورها حافظت على ترسيخ الدور الوطني، مشدداً على أهمية خروج هذه الورشة بتوجيهات واضحة تمكن من اتخاذ إجراءات محددة في مؤسسات التعليم العالي، إضافةً إلى صياغة المساقات التي يتم تقديمها ومعرفة مضمونها والبحث فيها، منوهاً في ذات السياق لضرورة اكتساب المعرفة وانعكاسها على سلوك الطلبة أمر ضروري، كما وينبغي وجود مراكز للبحث في القضايا الثقافية في فلسطين ليس من أجل الدرجة العلمية بل لإثراء المعرفة في تاريخ وثقافة فلسطين، متحدثاً بدوره عن أسباب عزوف دراسة التاريخ في الجامعات الفلسطينية.

من جانبه أشار د. أبو سيف أن أساس الحفاظ على الهوية الفلسطينية هو الإيمان بهذه الهوية، وأننا كفلسطينيون الورثة الحقيقيون لكل ما على هذه الأرض من تاريخ، وأن الصراع الحقيقي هو صراع على الرواية التي يحاول المحتل سرقتها وسرقة كل ما هو على وطننا وأرضنا، مؤكداً أن تعزيز الرواية الفلسطينية هو أحد  أهم برامج الحكومة الفلسطينية، فنحن أصحاب الأرض وعلينا أن نحافظ على سرديتنا الفلسطينية ونقلها للأجيال القادمة.

قائلاً: "إن تطوير سرديتنا الفلسطينية وتطوير المناهج في الجامعات مهم جداً، وأن نتفق من نحن وما هي حقوقنا وكيف عشنا في هذه البلاد، وآليات مواجهة السردية المضادة والخادعة والكاذبة، وهذا يجب أن يكون من خلال البحث العلمي والتدريس والمنهاج".

هذا وتناولت الورشة ثلاث جلسات رئيسية ترأس الجلسة الأولى أ. طارق عسراوي، بعنوان: "برامج ومساقات الثقافة الوطنية في مؤسسات التعليم العالي" وتضمنت: توجه وزارة التعليم العالي نحو تعزيز الرواية الفلسطينية في مؤسسات التعليم العالي، بالإضافة إلى سبل وأسس منهجية توحيد الخطاب الثقافي الفلسطيني وانعكاسه على المنهاج في مؤسسات التعليم العالي، والحديث عن مناهج التاريخ والثقافة الوطنية في مؤسسات التعليم العالي الواقع والطموح.

هذا وقد ترأس الجلسة الثانية أ. ديما السمان، بعنوان:" برامج ومساقات الثقافة الوطنية في مؤسسات التعليم العالي" تم الحديث فيها عن: أهمية دراسة التاريخ والقضية الفلسطينية في مؤسسات التعليم العالي بين النظرية والتطبيق وبحث آفاق وآليات تشجيع دراسة تخصص التاريخ في الجامعات والحديث عن آلية تطوير إطار عام وموحد لمساق تاريخ فلسطين، حيث تم عرض ورقة المفهوم في تدريس مساق جغرافيا فلسطين في تعزيز الرواية الفلسطينية وقضيتها.

فيما كانت الجلسة الختامية برأسه أ. أيمن هودلي، بعنوان:" الأنشطة الثقافية الخاصة بتعزيز الرواية الفلسطينية" حيث تضمنت: "جلسة نقاش حول الأنشطة الثقافية المعززة للبرنامج وتم الوصول إلى توصيات ختامية لتحديد الخطوات اللاحقة.

وفي نهاية اللقاء تم فتح باب النقاش للمشاركين حيث تم التوصل إلى عدة توصيات ختامية من شأنها تحقيق أهداف الورشة الأساسية.

» اقرأ ايضاً

الوطن الأن
مقالات
الاكثر قراءة
شهداء الوطن
أسرى الوطن
ذاكرة الوطن
أكاديمية الوطن
مجلة الوطن