عباس يطالب بالبدء فى مسار سياسى تحت إشراف الرباعية الدولية
25/05/2021 [ 21:44 ]

الوطن: أكد الرئيس الفلسطينى محمود عباس "أبومازن"، ضرورة الانتقال بعد تثبيت التهدئة إلى مرحلة البدء العاجل بمسار سياسى تحت إشراف اللجنة الرباعية الدولية، ينهى الاحتلال الإسرائيلى ويؤدى لنيل الشعب الفلسطينى حريته واستقلاله فى دولة ذات السيادة بعاصمتها القدس الشرقية، على أساس قرارات الشرعية الدولية.
جاء ذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) خلال لقاء الرئيس الفلسطينى اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة فى مدينة رام الله مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردنى أيمن الصفدى.
وشدد الرئيس الفلسطينى، على ضرورة أن تتكثف جهود إعادة إعمار ما دمره الاحتلال فى قطاع غزة، وضرورة أن تشمل التهدئة التى يجرى العمل عليها أيضا، وقف اعتداءات واقتحامات المستوطنين المتطرفين المدعومين من قوات الاحتلال الاسرائيلى على المسجد الأقصى المبارك والضفة الغربية واحترام الوضع التاريخى، وبما يشمل الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية فى القدس الشريف.
وأكد "أبومازن" استعداد القيادة الفلسطينية لمواصلة الحوار الفلسطينى لتشكيل حكومة وحدة وطنية تكون ملتزمة بالشرعية الدولية.
وأعرب الرئيس الفلسطينى عن تقدير بلاده رئيساً وحكومة وشعباً، لمواقف الأردن بقيادة العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى، الداعمة للقضية الفلسطينية على الصعد كافة، وثمن الجهود التى قامت بها الأردن بالتعاون مع الأشقاء العرب والإدارة الأمريكية والأطراف المعنية لوقف العدوان على الشعب الفلسطينى.
واستعرض الرئيس الفلسطينى - خلال اللقاء - آخر مستجدات الأوضاع فى الأراضى الفلسطينية والاتصالات التى تجريها القيادة الفلسطينية مع الولايات المتحدة والأمم المتحدة والأطراف العربية والدولية ذات العلاقة لوقف العدوان الإسرائيلى.
ومن جهته، أكد وزير الخارجية الأردنى أن هذه الزيارة تأتى بتكليف من العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى؛ لإيصال رسالة دعم واستعداد دائم لتنسيق الجهود من أجل وقف العدوان الاسرائيلى على الشعب الفلسطينى فى القدس والمقدسات وتثبيت ودعم أبناء الشعب الفلسطينى فى القدس، وبما فى ذلك الشيخ جراح وسلوان ووقف اعتداءات مجموعات المستوطنين المتطرفين فى القدس والضفة.
وأشار إلى أهمية تحقيق التهدئة، لتشمل الضفة وغزة والعمل على إعادة الاعمار فى قطاع غزة، والإسراع بالانتقال لحل سياسى وفق قرارات الشرعية الدولية يؤدى إلى إنهاء الاحتلال وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

Link Page: http://www.watan.ps/ar/Details/70153