نافذ عزام :اجتماع آخر سيعقد نهاية الشهر المقبل لمناقشة أهم وأخطر الملفات الفلسطينية
10/02/2021 [ 20:55 ]

الوطن: قال الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء إن اجتماعا آخر سيعقد نهاية الشهر المقبل لمناقشة أهم وأخطر الملفات على الساحة الفلسطينية.

وأوضح عزام ، أن الاجتماع الذي سيعقد نهاية الشهر المقبل سيناقش ملف منظمة التحرير الفلسطينية وانتخابات المجلس الوطني وهو أمر في غاية الأهمية كون المنظمة تمثل المرجعية للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج.

وأضاف :" طرحنا وجهات نظرنا خلال الاجتماعات على مدار اليومين الماضيين ، وموقفنا الرافض كان متوقع ومتفقا ومنسجما مع كل مواقفنا وبرامجنا السياسية.

وبين عزام ان حركة الجهاد الاسلامي أكدت ان الانتخابات التشريعية المقبلة ستكون ضمن النظام السياسي الموجود لذلك لن نتمكن من المشاركة طالما أننا رفضنا اتفاق أوسلو.

وتابع :" البيان الختامي عبر عن ما جرى في تلك الاجتماعات , و هناك بعض النقاط التي لم تكن كمان نريد نحن وغيرنا من الفصائل".

وقال عزام :" عقب تحديد مواعيد الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني كان من الضروري أن نعلن موقفنا من المشاركة في الانتخابات من عدمها , وفي الوقت نفسه لن نضع العراقيل أمام إجرائها".

وبين عضو المكتب السياسي للجهاد الاسلامي ان هناك روح ايجابية ورغبة صادقة في الخروج من مرحلة الخلاف الداخلي واستعادة التضامن الداخلي.

وأضاف عزام :" الانفراجه في الساحة الفلسطينية ستتعزز أكثر في حال الوصول لتوافق في الاجتماع القادم حول ملف منظمة التحرير".

وفي وقت سابق من مساء يوم أمس الثلاثاء، أصدرت الفصائل بيانها الختامي لحوارها المنعقد في القاهرة، تضمن الاتفاق على بنود، أبرزها تشكيل "محكمة قضايا الانتخابات" بالتوافق بين قضاة القدس، والضفة الغربية، وقطاع غزة، وأن يصدر الرئيس عباس مرسوما بتشكيل المحكمة.

وحسب مرسوم رئاسي سابق، من المقرر أن تُجرى الانتخابات الفلسطينية، على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب.

Link Page: http://www.watan.ps/ar/Details/68869