بيان لـ "حراك المعلمين" يؤكد التمسك بمطالب المعلمين
09/03/2016 [ 00:13 ]

الوطن - نشر "حراك المعلمين الموحد" بيانا جدد فيه التأكيد على مطالب المعلمين وان مبادرة مؤسسات المجتمع المدني هي المبادرة الوحيدة التي قبل بها "كأساس يمكن أن يفضي إلى حل" رغم تحفظه على بعض النقاط فيها، كما اكد على عدم المساس ماديا او معنويا او اداريا بأي معلم او معلمة على خلفية مشاركتهم بالإضراب.

واشار الى ان الامين العام والامانة العامة لاتحاد المعلمين لم تعد تمثل المعلمين منذ بداية الحراك، ودعا الى "إجراء انتخابات نزيهة يمارس المعلم حقه بالترشح والانتخاب برعاية مؤسسات تكفل النزاهة".

 

وهذا نص البيان:

بيان موقف

موجه إلى الرأي العام الفلسطيني / الاعلام

بعد هذا الالتفاف العظيم من المعلمين والمعلمات..وتقديمهم النموذج الأمثل بالالتزام واحترام النظام والقانون.. واصرارهم على تحصيل مطالبهم المحقة..وبعد تنفيذنا لمجموعة من النشاطات التي كانت تهدف بالاساس لتوصيل رسالة للمعنيين بالنظر للوضع الذي وصل إليه المعلم الفلسطيني من تدني راتبه.

وإذ نؤكد حرصنا الكامل على مصلحة الطالب وتقديم مستوى جيد من التعليم له نضمن من خلاله مستقبلا فلسطينيا قادرا على بناء الدولة…

فإننا كممثلين لحراك المعلمين وباسم كافة لجان التنسيق وجموع المعلمات والمعلمين وجميع العاملين في سلك التربية والتعليم نؤكد على أن الحد الأدنى مطالبنا الآنية لتعليق الإضراب هي:

1- رفع علاوة طبيعة العمل بنسبة مئة بالمئة لجميع العاملين في سلك التربية.

2- تطبيق الاتفاق الذي تم بين الحكومة والاتحاد السابق عام 2013 والتعديل على بعض البنود ليصبح كالتالي:

أ- إلغاء أدنى مربوط الدرجة من تاريخ التعيين.

ب- فتح الدرجات لكافة العاملين في سلك التربية والتعليم.

ج- تطبيق علاوة غلاء المعيشة البالغة 2.5% على أن يتم ادراجها في الراتب الأساسي وأن تدفع بأثر رجعي من تاريخ توقفها والتي تعادل حاليا 7.5% متراكمة وبشكل فوري.

د- دفع 10% للإداريين أسوة بالمعلمين على أن تدفع في راتب شهر شباط.

ه- اعتبار كل من يعمل بسلك التربية والتعليم معلم.

و- استكمال صرف ما تبقى من علاوة طبيعة عمل 10% المتفق عليها وبأثر رجعي من تاريخ الاتفاق المبرم في 2013 وبشكل فوري.

3- نؤكد ان الامين العام والامانة العامة لاتحاد المعلمين لم تعد تمثل المعلمين منذ بداية الحراك، وعليه ندعو لإجراء انتخابات نزيهة يمارس المعلم حقه بالترشح والانتخاب برعاية مؤسسات تكفل النزاهة.

4- تطبيق علاوة القدس (علاوة الصمود) والتي أقرها الرمز أبو عمار في 2003 لمديريتي القدس وضواحيها كل حسب منطقته وأن يتم احتساب هذه العلاوة لحملة هوية الضفة في حال التقاعد.

5- تعديل قانون التقاعد بحيث يكون منصف.

6- عدم المساس بأي معلم مارس حقه بالإضراب لا ماديا ولا معنويا ولا إداريا.

وبناء عليه فإننا نؤكد أن مبادرة مؤسسات المجتمع المدني هي المبادرة الوحيدة التي قبلنا بها كأساس يمكن أن يفضي إلى حل..مع تحفظنا على بعض النقاط التي تحتاج إلى تعديل لكي تتوافق مع الحد الأدنى لمطالبنا.

وعليه فإننا نوجه دعوة ومناشدة لاصحاب القرار بضرورة الاسراع و التجاوب مع مطالب المعلمين لضمان عدم اضاعة الوقت وتعطيل المسيرة التعليميه وسنبقى الاوفياء لكم طلابنا الاعزاء وسنعود لكم بكل الهمة والفخر لتعويض ما فاتكم.

صادر عن اللجنة الإعلامية لحراك المعلمين الموحد.

Link Page: http://www.watan.ps/ar/Details/585