غزة: انهيار أسعار الدواجن والمزارعون يتكبدون خسائر فادحة ويطالبون بالتعويض
06/03/2016 [ 06:38 ]

تدنت أسعار الدواجن في قطاع غزة بشكل كبير جداً لم يسبق له مثيل منذ عشرة اعوام.
ووصل سعر كيلو الدجاج اللاحم للمستهلك الى ثمانية شواكل فقط فيما يحصل عليه البائع من المزارع باقل من سبعة شواكل.
وكبد هذا الانخفاض المزارعين خسائر مادية جسيمة كما يقول العديد من المزارعين خلال احاديث مع «الايام».
وشهدت الاسواق مضاربات بين باعة الدواجن بسبب المعروض الكبير لديهم ما ادى الى انخفاض الاسعار دون الثمانية شواقل.
ويتوقع مزارعون ان يتواصل الانخفاض لأسابيع اخرى بسبب المعروض الكبير في المزارع.
وفي الوقت الذي يتوقع طاهر ابو حمد مسؤول الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة بان ترتفع الاسعار مجددا لا يتوقع المزارعون ذلك ويتوقعون انخفاض الاسعار اكثر لنية الكثير من المزارعين التخلص من الدجاج الذي ينضج بشكل كبير ويزيد وزنه.
ويقول المزارع امين نصر ان الاسعار ستواصل الانخفاض او على الاقل بقائها على ما هي عليه الان لاربعين يوماً اخرى لحين التخلص وبيع الكميات المتكدسة في المزارع المنتشرة في مختلف محافظات القطاع الخمس.
وقال نصر لـ»الايام» إن الانخفاض في الاسعار يعود الى ادخال كميات هائلة من بيض الدجاج اللاحم من اسرائيل تقدر بأربعة اضعاف الكمية الطبيعية والذي ادى بدوره الى تكدس وزيادة المعروض بشكل ملفت.
وأوضح نصر انه في الوقت الذي يبلغ معدل حاجة القطاع الشهرية من البيض اللاحم لثلاثة ملايين بيضة استورد مزارعو القطاع خلال الشهر الواحد نحو 12 مليون بيضة.
واشتكى من تكبده ونظرائه المزارعين خسائر مادية جسيمة قد تطيح ببعضهم من المهنة لعدم قدرتهم على ممارستها مرة اخرى.
وانتقد نصر بشدة سياسة وزارة الزراعة التي لا تهتم كثيراً باحوال المزارع الذي يتعرض بشكل متواصل لخسائر سواء بسبب ضعف الاسواق او الامراض التي تضرب الدواجن.
فيما اشتكى المزارع سعد ابو طلب من تعرضه لخسائر مادية باكثر من عشرين الف شيكل بسبب انخفاض اسعار الدواجن.
وقال ابو طلب انه اضطر الى بيع نحو الف دجاجة لاحم بسعر اقل من ثمانية شواقل مفضلاً عدم الانتظار اكثر من ذلك لتوقع الخبراء انخفاض الاسعار.
وأضاف ابو طلب انه كان يعلق امالاُ كبيرة على تربية هذا الفوج من الدواجن ولكن اصطدم بتدني الاسعار وانخفاضها بشكل كبير جداً.
ولا ينوي ابو طلب في الخمسين من عمره تربية الدواجن مرة اخرى طالما بقيت الاسعار كما هي، داعياً وزارة الزراعة والجهات المختصة الى تعويضه وتعويض نظراه المزارعين.
ويعزو طاهر ابو حمد مسؤول الثروة الحيوانية بوزارة الزراعة في غزة الانخفاض الى استيراد المزارعين كميات كبيرة من بيض الدجاج اللاحم بما يفوق حاجة السوق المحلية وهو ما راكم العرض من الدواجن الذي اصطدم بتواضع الطلب واغلاق المعابر وعدم سماح سلطات الاحتلال بتصدير الفائض الى الاسواق الخارجية والضفة الغربية.
كما عزا ابو حمد خلال حديث لـ»الايام» اسباب الانخفاض ايضاً الى انضمام المئات من مواطني القطاع لمهنة تربية الدواجن وخصوصاً من المتعطلين عن العمل وهو ما ساهم في زيادة المعروض من الدجاج.
وقال ابو حمد ان وزارته اتخذت العديد من الاجراءات للسيطرة على الانخفاض واعادة رفع الاسعار الى حدود العشرة شواكل خلال الاسبوع القادم ومن ابرز هذه الاجراءات تحديد كمية البيض المستورد بثلاثة ملايين ونصف مليون بيضة شهرياً على ان تزيد بالشهر الذي يسبق شهر رمضان الى اربعة ملايين ونصف.
واضاف ان الوزارة منعت كذلك ادخال الدجاج المجمد الى القطاع لحين عودة الاسعار واستقرارها.
ونوه الى ارتفاع اعداد الفقاسات في القطاع وهو ما ساهم في زيادة الناتج من البيض وبنوعية جيدة تنافس مثيلاتها في الاسواق العالمية.

المصدر: الأيام

Link Page: http://www.watan.ps/ar/Details/485