قراقع: الأسرى شديد والعيساوي وصنوبر في وضع صحي صعب
03/11/2016 [ 17:05 ]

الوطن: حذر عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين من خطورة الوضع الصحي للأسرى المضربين عن الطعام في معتقلات الاحتلال.

وأوضح قراقع في حديث لإذاعة موطني اليوم الخميس أن العزل الانفرادي زاد من تدهور الوضع الصحي للأسرى المضربين, مبينا أن الأسير مصعب مناصرة ما زال معزولا في معتقل النقب الصحراوي, والأسيران أنس شديد وأحمد أبو فارة المضربان منذ 25 سبتمبر وضعهما الصحي أصبح صعبا, ويقبعان في مستشفى (أساف هروفيه) الاسرائيلي, موضحا أنهما غير قادرين على الوقوف أو الحركة, إضافة لآلام شديدة في كافة أجسادهم, وهبوط حاد في الوزن, مؤكدا انطباق الحالة على كثير من الأسرى المضربين.

وبين قراقع أن الأسيرين مهند صنوبر, وسامر العيساوي ما زالا يقبعان في زنازين عزل نفحة, مشيرا إلى منع قوات الاحتلال عائلة العيساوي من زيارته بحجة إضرابه عن الطعام, كما أن الأسير أنس شديد (19 عاما) ما زال فتى ويخوض إضرابا منذ حوالي 40 يوما ووضعه الصحي صعب للغاية.

وذكر قراقع حول الجانب القضائي, أن هناك جلسة استئناف للأسيرين حسن ربايعة, ومصعب مناصرة في التاسع من الشهر الحالي, وجلسة المحكمة العليا الاسرائيلية للأسير مجد أبو شملة في 10 من الشهر, موضحا أن جميعها جلسات استئناف طعنا بالاعتقال الاداري الذي صدر بحقهم.

وطالب قراقع بالتحرك لإنقاذ الأسرى حتى لا يصل الإضراب إلى مئة يوم, وتحدث مفاجآت صحية للأسرى خلال هذه الفترة.

Link Page: http://www.watan.ps/ar/Details/15766