الاحتلال يصرّ على تنظيم "مهرجان الخمور" في مقبرة مأمن الله بالقدس
30/08/2016 [ 06:09 ]

الوطن - القدس المحتلة

أنهت مؤسسات تابعة لسلطات الاحتلال استعداداتها لإقامة وتنظيم  "مهرجان الخمور" على أرض مقبرة مأمن الإسلامية التاريخية في القدس المحتلة يوم غد الأربعاء وبعد غد الخميس.

علماً أن الاحتلال سيطر على المقبرة وحوّل أجزاء كبيرة منها الى ما يسمى "حديقة الاستقلال"، بعدما جرف وأزال أغلب القبور، على مساحة 200 دونم، ولم يتبق منها الا نحو 20 دونما، تتوزع في وسط طرفها الشرقي، وبعض القبور في أقصى طرفها الغربي.

وكانت شركات إسرائيلية، وبدعم من بلدية الاحتلال في القدس، أعلنت أنه سيتم خلال المهرجان عرض نحو 120 نوعا من الخمور المحلية والعالمية على مدار اليومين المذكورين من الساعة السادسة مساء وحتى منتصف الليل، بحيث يحتسي المشاركون الخمور، فيما تقام حفلات موسيقية صاخبة لفرق محلية وعالمية، بمشاركة الآلاف.

ويشارك في المهرجان كبرى المطاعم والبارات الإسرائيلية، بحملات تخفيض على الأسعار من أطعمة وشراب، كنوع من التسويق والتشجيع للمشاركة في هذا المهرجان.

من جانبه، استنكر رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري، بشدة، تنظيم مثل هذا المهرجان على المقبرة الاسلامية التاريخية،

قال صبري: "هناك محظوران في إقامة مهرجان الخمور في مقبرة مأمن الله؛ الأول أن الخمور محرمة في ديننا الاسلامي وفي سائر الأديان الأخرى، والمحظور الآخر أن المكان المقترح هو مقبرة مأمن الله وهذا انتهاك لحرمة المقابر". مشددا على أن "الأموات لهم حرمتهم وكرامتهم في الدين الاسلامي وسائر الأديان السماوية"، وطالب الاحتلال بعدم اقامة هذا المهرجان المرفوض من الجميع.

/ش/

Link Page: http://www.watan.ps/ar/Details/11725