الاربعاء 22/سبتمبر/2021مالساعة 08:04(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

متاهة 2021

تاريخ النشر: 25/07/2021 [ 17:08 ]
  • انشر الخبر عبر:
غادة عايش خضر

٢٠٢١ ربما يكون هذا العام المتمم لأعوام المتاهة الماضية ،واعلان النهاية ، متاهة شعب يمشى،يهرول، يركض ،يحاول أن يفتحَ  باب واحد للأمل والفرح ،وهو يدرك  أن خلفه أبواب عشرة مقفلة ، يصرُعلى فتح باب أخر (المنحة القطرية )  دون جدوى، وليغضبَ مرةً أخرى (الحرب )، وهو يقتنع بأن هناكَ أبواب أخرى عِدة مفتوحة ( إنهاء الانقسام ،صفقات تبادل ،انتخابات ،الخ) متاهة يعيشها  ٢ مليون غزي ،كل يوم تعطيك فرصة لفتح أبواب  جديدة  ، ولكن ولا مرة  تمنحك ذات الفرصة للخروج منها ، طالما أنت منها وفيها ....
فهل النصف الأخر من عام ٢٠٢١ هو المتمم لنهاية المتاهة ... طوال العقود الماضية عاش الفلسطينيون خلف أسوار من الوهم عنوانها نهاية اسرائيل في ٢٠٢١ وعودة فلسطين وعاصمتها القدس  سالمة غانمة ، واخرون اعتمدو على الابر الايرانية التى ستسحق اسرائيل وتمحيها عن الخارطة !!!!، وبقية  أمنوا بِخُرافات المنجمون والمتنبئون لعام ٢٠٢١.... 
بعيداً عن كلِ هؤلاء العوالم ، بعيداً عن الرسائل والأُمنيات المكتوبة على أوراق الزمن والملقاة في بَحرِ السراب ، أما نحن سنسير اليوم في صحراءِ الواقع ،ولا وألف لا للخيال ،ولنرى هل عاش الفلسطينيون خلال السنون الماضية وهم كبير مغلف بالأمل أم لا ؟؟ وذلك ماتجيب عليه السطور التالية ،٢٠٢١  أَطاحت بنتياهو ،بعد أن حَطمَ الرقم القياسي في أَطول مدة  حكم لرئيس الوزراء إستمرت ١٢ عام ، وتولى المنصب الجديد نفتالى بينيت مؤخرا في يونيو،ويعتبر أول رئيس وزراء تَعود خلفيته الى اليمين الديني المتشدد ،  ومن ثم قام بينت بتعيين ايال حولتا رئيس لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي الاسبوع الماضي، ولتبدأ حقبة جديدة في تاريخ الكيان ، أهى حقبة هدم و  دمار ،أم حقبة إنتعاش وإزدهار ؟؟
قراءة سريعة لتاريخ بينت وحولتا  وتوجهات كل منهما :-
١-بينت تعهد بتوحيد الأمه بعد مرورها بفترة طويلة من الجمود السياسي وأَعتَقِدُ أَنه قادر على تحقيق ذلك فهو  الحاصل على لقب المنقذ ،بعد أن نَجَحَ في إعادة هيكلية حزب البيت اليهودي ، حين كانَ مهدداً في الإختفاء من الخارطة السياسية الاسرائيلية وبالتالي عادَ الحزب الى الواجهة من خلال  إقامة بينت تحالفات بين احزاب المفدال وموليدت وتكوما والاتحاد القومي ،وبذلك تم الدمج ما بين الصهيونية الدينية والاجندة اليمينية السياسية بالمجتمع الاسرائيلى، أى أن بينت إن قالَ فعل وإن وعدَ أوفى .
٢-بينت نموذج للشاب اليهودي الناجح ،حيث أنه حَقَقَ نجاحات مهنية عالمية فى مجال التكنولوجياوالصناعات الدقيقة فهو مؤسس شركة cyotaلتأمين المعلومات وقام ببيعها لشركة أمريكية بعشرات ملاييين الدولارات .
٣-بينت  مؤخراً تعهد بمزيد من الإصلاحات في مجال التعليم والصحة وتاريخه يشهد له ففى ٢٠١٥ حين كان وزير للتعليم قدم العديد من الخطط التى خرجت الى حيز التنفيذ فهو من عمل على تعزيز الرياضيات والعلوم بعد أن اكتشف تدهور الطلاب فى تلك المباحث .
٤-بينيت يمثل جيل الشباب فهو من مواليد ١٩٧٢ لأب وأم امريكيين ،كما أنه يشجع الشباب الموهوبين ودليل ذلك كتابه ( اكزيت )وهو كتاب ارشادي لمبادري الهايتك من أبناء شعبه .
٥- بينيت عمل على تجميد الغاء البناء في الضفة ، وشارك مع ايليت شاكيد في تأسيس حركة يسرائيل شلي ( اسرائيل  لى )والتي عملت على تحسين صورة اسرائيل اعلامياً ،ويعتبر بينيت من أفضل رائدي الدعاية للكيان في الإعلام الأجنبي.
٦- بينيت يتمتع بالذكاء فهو من قاد حملة نتنياهو في انتخابات الليكود الداخلية ،وهو من نافس نتنياهو فى انتخابات الكنيست ،بينت متجدد متغير ففي البداية كان منضم لليكود ثم أسس حزب البيت اليهودي ثم أسس حزب يمينا الجديد مع شاكيد ، لديه القدرة على الإنسحاب والمغامرة .
٧- بينيت من تلامذة المدرسة التى ترفض المفاوضات مع السلطة ، والابقاء على فصل غزة عن الضفة ، والإكتفاء نوعاً ما بإستقلال ذاتي  يمنح الفلسطينين ادارة شئونهم من جهة والتحايل ع المجتمع الدولى من جهة اخرى ، واعترف أكثر من مرة بينيت قتله فلسطينين كُثُر   .
بإختصار شديد بينيت = قاتل ، مليونير،مغامر  ،يمينى متشدد ، منقذ ،محب للكيان ومخلص له،مهتم بفئة الشباب ، عاشق للتكنولوجيا،عسكرى متمكن،اعلامى متميز  ،متمرد.
 شخصية كبينيت لماذا أصرت على تعين حولتا رئيس لمجلس الأمن القومي ؟؟؟؟ ربما تتجمع فى حولتا مواصفات الخبير الذي يدرك التحديات التى تواجه اسرائيل ، كما انه من المبدعين في المجال التكنولوجي ،حيث ان حولتا عمل على تطوير الحلول  التكنولوجية لإحتياجات الموساد والذي خدم فيه مدة٢٣ عام، ولربما لأن حولتا علاقاته متشعبة مع وكالات المخابرات الأمريكية وغيرها بحكم عملهِ سابقاً في الموساد  ، إضافة لذلك حولتا هو نتاج برنامج تلبيوت وهذا ما أَهله للعمل في أَعلى وأَهم المناصب في سن مبكر. ونستنتج مما سبق :-
 أَن نقاط التشابه والإلتقاء بين الشخصين كثيرةً وكبيرةً جداً ،وذلك له انعكاساته على طبيعة التعامل مع الولايات المتحدة خاصة فى الملف الايراني والفلسطيني وغيره من الملفات الشائكة ، وبالتالي لن يقف حولتا حجر عثرة أمام بينيت  أبداً ،إضافة لذلك أن  حولتا وبينيت متقاربون جداً في العمر ،بينيت وحولتا = توافق في الفكر + تقارب في العمر +انسجام في التكنولوجيا+ الاتفاق على التفوق  .
فى علم الرياضيات درسنا أَن أَى شكلين متطابقين يعني أن  اذا وضعنا أى منهما يغطى الأخر وهذا بالضبط  ينطبق على كلتا الشخصيتين ، وبعد قراءة كل ما سبق ، أيعقل أن اسرائيل تتجه نحو التخبط والارتباك وعدم الاستجابة للتغيرات الحاصلة اقليمياً ودولياً ؟؟؟، أم انها تتجه نحو الزوال كما اخبرنا المنجمون وغيرهم ؟؟؟ وهل ستنتهى المتاهه في ٢٠٢١ أم سيبقى الوضع الفلسطيني كما هو علية، وهل ستتجرأ  القيادة الفلسطينية بشقيها على السير نحو التغيير ؟؟.... وماذا يتوقع الفلسطينيون  بعد ...!!!!

كلمات مفتاحية:

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن