الخميس 05/أغسطس/2021مالساعة 04:40(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم جباليا تحيي يوم اللاجيء العالمي بمارثون من امام البيوت المدمرة شمال غزة

تاريخ النشر: 23/06/2021 [ 06:48 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: أحيت اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم جباليا المنبثقة عن دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية يوم اللاجيء العالمي بتنظيمها لماراثون شبابي رياضي حمل عنوان "محطة انتظار ليس الا " في اشارة الى ان مخيمات اللاجئين ما هي الا محطات انتظار مؤقتة الى حين العودة للقرى وللبلدات الفلسطينية في فلسطين.
ومن أمام البيوت التي دمرتها طائرات الاحتلال في شمال غزة وبحضور اعضاء اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم جباليا و محافظ شمال غزة اللواء صلاح ابو وردة وممثلو القوى الوطنية والاسلامية واهالي شهداء المنطقة المدمرة وعدد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية انطلق المشاركون الشباب في سباق اختراق الضاحية وهم يهتفون لفلسطين ولحق العودة.

وأكد الدكتور فريد النيرب كلمة اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم تمسك شعبنا بحق العودة الذي لن يسقط بالتقادم معبرا عن اعتزازه بمشاركة الشباب في هذا النشاط الذي لا يعد نشاطا رياضيا فحسب؛ بل انه نشاط يحمل دلالة سياسية ووطنية كبيرة فضلا عن انطلاق هذا السباق من امام البيوت المدمرة تأكيدا مماثلا على رفض شعبنا لجرائم الاحتلال خاصة استهدافه للمواطنين الامنين في بيوتهم وقتله المتعمد للنساء والاطفال والرجال .
وشدد د. النيرب على اهمية تعزيز حق العودة والتذكير به وجعله حاضرا في اوساط ابناء شعبنا خاصة جيل الشباب الذي راهن الاحتلال على كي وعيهم فيما نقل للحاضرين تحيات الدكتور أحمد ابو هولي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين فيها وكذلك تحيات رئيس اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم جباليا المناضل عبدالله ياغي وحرصمهما على احياء المناسبات الوطنية لتذكير العالم بقضية شعبنا وكذلك مطالبته للامم المتحدة الوقوف عند حدود مسؤولياتها للايفاء بالتزاماتها لجموع اللاجئين في مناطق عملياتها الخمس.
بدوره اكد زكريا صالحة مسؤول اللجنة الرياضية في اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم جباليا في كلمته على اهمية تفعيل و اشراك الشباب في الانشطة والفعاليات المختلفة للمحافظة على وعيهم الوطني ورفع مستواه وبما يعزز التصدي لمحاولات تدجينهم والنيل من انتمائهم الوطني مؤكدا على ان تسمية هذا السباق الرياضي له دلالة وطنية تدل على تمسك الاجيال المتعاقبة بحق العودة.
و خلال ادارته لفقرات الفعالية شدد نبيل دياب مسؤول الاعلام في اللجنة الشعبية للاجئين بمخيم جباليا على ان هذه الفعاليات جزء لا يتجزأ من الكفاح والنضال المتواصل لابراز قضية شعبنا و ابقائها حية في ظل محاولات الاحتلال طمسها وتذويبها مؤكدا في الوقت ذاته على ان الانطلاق من بين ركام البيوت المدمرة رسالة بليغة لحكام دولة الاحتلال بان ارادة الشعب الفلسطيني لم وتكسرها قوته العسكرية واننا سنظل الاوفياء للشهداء وللوطن فلسطين متمسكون بحقنا بالعودة إلى الديار.
وانطلق المشاركون برفقة ثلة من الحكام المتطوعين ترافقهم سيارات الإسعاف التابعة للهلال الاحمر الفلسطيني وصل الفائزون العشرة وهم" تامر قاعود، محمود الترابين، أحمد الكرد، محمد النجار، حذيفة علي، عبد الرحمن فرحات،، حاتم ابو وادي، مجد هشام مي، مهند الدهون، وأيهم درويش " حيث جرى تكريمهم وتقديم الكؤوس للفائزين الثلاثة الاوائل والميداليات الذهبية والفضية لباقي الفائزين وكذلك جرى تكريم لجنة الحكام وعلى راسهم الدكتور نادر حلاوة وسط حضور جماهيري حاشد.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن