الاربعاء 28/يونيو/2021مالساعة 03:47(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

في أول ظهور إعلامي..

نائب قائد أركان القسام يكشف اسرار وخبايا معركة سيف القدس وعملية اسر الجنود الاسرائيلين

تاريخ النشر: 06/06/2021 [ 19:47 ]
نائب قائد أركان القسام يكشف اسرار وخبايا معركة سيف القدس وعملية اسر الجنود الاسرائيلين
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: أكد نائب رئيس هيئة أركان القسام، مروان عيسى، في أول ظهور إعلامي له، على أن المقاومة الفلسطينية ستفاجئ العدو والصديق.

وقال عيسى، خلال مقابلة لبرنامج "ما خفي أعظم" والذي تبثه قناة الجزيرة، :"البعض يشكك في قدرة المقاومة على الصمود في مقارعة الاحتلال، ولكننا نؤكد أن المقاومة في داخل فلسطين، وستفاجئ العدو والصديق بعون الله".

وأضاف عيسى :"هذه الأثمان دفعناها وسندفعها في طريق الحرية، وآخرها في معركة سيف القدس التي توحدنا فيها جميعا، مثلث مرحلة مهمة وفارقة، أسأنا فيها وجه الاحتلال".

وتابع :"خضنا هذه المعركة من أجل القدس، وسعينا لزيادة غلتنا في ملف تحرير الأسرى، حيث سيبقى ملف الأسرى حاضرا في كل وقت".

وأشار عيسى، إلى "أنه بعد خطف شاليط مباشرة تدخلت بعض الجهات لرفع الحصار مقابل تسليم شاليط والبعض قالوا لنا لا يمكن مجارات مخابرات الاحتلال .. لكن كنا مستعدين لكل المراحل واخفينا الجندي ورفضنا الافراج عنه مقابل رفع الحصار ثم الافراج لاحقا عن بعض الأسرى".

وتابع :"خضنا هذه المعركة من أجل القدس، وسعينا لزيادة غلتنا في ملف تحرير الأسرى، حيث سيبقى ملف الأسرى حاضرا في كل وقت".

وكشف عيسى أن السلطة الفلسطينية والسفارة المصرية في قطاع غزة وجهات دولية تواصلت مع القسام منذ اللحظة الأولى لاختطاف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط عام 2006، لإنهاء ملفه وتسليمه بشكل سلمي.

ونوه إلى أن السلطة تراجعت عن خطوة التواصل معنا بعد اتجاه الأمور إلى منحنى التصعيد العسكري في القضية، في حين واصلت السفارة المصرية التواصل معنا.

وأضاف :"تدخلت بعض الجهات لرفع الحصار مقابل تسليم شاليط، والبعض قالوا لنا لا يمكن مجارات مخابرات الاحتلال، لكن كنا مستعدين لكل المراحل، وأخفينا الجندي، ورفضنا الإفراج عنه مقابل رفع الحصار ثم الإفراج لاحقا عن بعض الأسرى".

وشدد، أن القسام أعد خطة محكمة لإخفاء الجندي الإسرائيلي شاليط، ولم يكن يعلم بها أحد، قائلا :"أدرنا المعركة بشكل محكم، وكنا نتحرك من مكان إلى آخر، وتعرضنا للاغتيال، وأصيب بعض قيادة المجلس العسكري، ومنهم أبو خالد الضيف الذي أصيب حينها".

وأفاد عيسى أن القائد الشهيد باسم عيسى كان له الدور الكبير في إخفاء شاليط، حيث قام بتشكيل وحدة الظل التي أوكلت لها مهمة الاحتفاظ بشاليط.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن