الخميس 05/أغسطس/2021مالساعة 05:39(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

تعيير النظام السياسي مطلوب حتى للرئيس، ولكن كيف؟

تاريخ النشر: 05/06/2021 [ 13:01 ]
  • انشر الخبر عبر:
د.إبراهيم ابراش

المثقف الفلسطيني الحقيقي ليس من يحمل شهادة عليا أو يمتهن نشاط ثقافي فقط. بل هو الذي لا ينتمي إلا لفلسطين ولا يؤجر نفسه وقلمه وعقله للغير وخصوصا إن كان الغير أنظمة وحركات سياسية تعمل من أجل مصالحها واجندتها كما انهاحليفة لأمريكا ؛وهو الذي يوظف ثقافته وموقعه الوظيفي في خارج الوطن لتعزيز الوحدة الوطنية وليس وضع نفسه موجها ومقررا .

مع احترامنا لكثير من الأسماء الواردة في بيان إقالة أو استقالة الرئيس أبو مازن فإن هذا البيان قد يثير الفتنة كما أنه محاولة ممن يقفون متفرجين على نضالات ومعاناة الشعب في فلسطين أن يكون لهم دور؛ وان كان من حقهم ولا شك ان يكون لهم دور الا انهم للأسف نهجوا الطريق الخطأ.

هذا لا يعني أن النظام السياسي لا يحتاج للتغير على كافة المستويات من الرئيس إلى المنظمة والسلطة والحكومة فهو نظام بات عاجزا ومهترئا؛ولكن على الشعب ان يغير من خلال صناديق الانتخابات وليس من خلال الانقلاب وإثارة الفتنة والاملاءات الخارجية.يمكن ان نفهم مطالبة الرئيس بالاستقالة ولكن الدعوة لاقالته فهو الخطأ والشيء غير المفهوم ؛ فمن الذي يملك قرار الاقالة؟ ومن سيحل محل الرئيس ان لم تكن هناك انتخابات؟

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن