الاربعاء 28/يونيو/2021مالساعة 03:42(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

المكاتب الحركية الصحية المركزية: وزيرة الصحة تجاهلت أطباء غزة ومعاناتهم خلال زيارتها للقطاع

تاريخ النشر: 29/05/2021 [ 20:20 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: أصدرت المكاتب الحركية الصحية المركزية في المحافظات الجنوبية، اليوم السبت، بياناً بشأن زيارة وزيرة الصحة، د.مي الكيلة لقطاع غزة.
وقال البيان : إن وزيرة الصحة، تجاهلت أطباء غزة ومعاناتهم في زيارتها للقطاع.
وحسب البيان، فإن وزيرة الصحة الفلسطينية لم تتطرق للحديث عن مستحقات المكاتب الحركية الصحية، مشيراً إلى أنها "حتي لم تكلف نفسها بالتواصل مع من يمثل جموع الأطباء والعاملين هنا في قطاع غزة".
وشدد البيان على أن "مطلبنا واحد وهو المساواة الكاملة بين الموظفين في شتى ربوع الوطن، دولة واحدة حكومة واحدة وزارة واحدة، قانون خدمة مدنية واحد".
وفيما يلي نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم  
الزميلات والزملاء الأطباء و العاملون في وزارة الصحة في المحافظات الجنوبية.. تحية الوطن وشرف الانتماء وبعد.....
نثمن جهودكم في مواجهه الهجمة الصهيونية المدمرة علي قطاعنا الحبيب وكل الوطن الفلسطيني وما قبل العدوان من مواجهة جائحه كورونا وتفانيكم في أداء الواجب وتضميد الجراح علي مدار السنوات.
نتابع باهتمام بالغ ما يجري علي صعيد الأطباء وما جرى من إضرابات واحتجاجات من قبل زملائنا في المحافظات الشمالية والتي تتوجت بقرارات مجلس الوزراء بصرف علاوات جديدة وبأثر رجعي للعاملين في وزارة الصحة الفلسطينية من أطباء وأطباء أسنان وصيادلة وتمريض ومهن طبية مساعدة في المحافظات الشمالية دون التطرق لذكر حقوقنا المتراكمة منذ عشر سنوات.
كنا ولا زلنا نواصل الليل بالنهار في خدمة أبناء شعبنا ونؤثر المصلحة العامة علي مصالحنا الشخصية طالبنا وعبر كل القنوات الرسمية في الحكومات المتعاقبة من حكومة د. سلام فياض مروراً بحكومة د. رامي الحمد الله ونهاية بحكومة الأخ د. محمد اشتيه تلقينا الوعود تلو الوعود لكن دون تطبيق لأي منها.
ونتفاجأ بزيارة الأخت معالي وزيرة الصحة الفلسطينية التي لم تتطرق للحديث عن مستحقاتنا، ولا حتي كلفت نفسها بالتواصل مع من يمثل جموع الأطباء والعاملين هنا في قطاع غزة.
مطلبنا واحد وهو المساواة الكاملة بين الموظفين في شتى ربوع الوطن، دولة واحدة حكومة واحدة وزارة واحدة، قانون خدمة مدنية واحد.
أخيراً وليس آخراً لسنا عاجزين عن الدفاع عن حقوقنا ونحمل مجلس الوزراء ووزارة الصحة ممثلة بالدكتورة مي الكيلة، ما قد تؤول إليه الأمور.
نطالب سيادة الرئيس محمود عباس بمتابعة ما يجري من تمييز وإجحاف بحقنا وإنصافنا إحقاقا للحق وإنها لثورة حتي النصر.
أخوتكم المكاتب الحركية الصحية المركزية في المحافظات الجنوبية.

 

 

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن