الاربعاء 23//2021مالساعة 21:33(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

القدرة:غزة تشهد انخفاضاً بالمنحنى الوبائي وهذا الفرق بين الطفرتين الهندية والبريطانية

تاريخ النشر: 06/05/2021 [ 08:47 ]
القدرة:غزة تشهد انخفاضاً بالمنحنى الوبائي وهذا الفرق بين الطفرتين الهندية والبريطانية
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: أكد المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة الدكتور أشرف القدرة، اليوم الخميس، أن هناك تراجعاً في أعداد الإصابات، مشيراً إلى أن هذا التراجع ينعكس على الحالات التي تحتاج لرعاية سريرية.

وقال القدرة " :"كان لدينا في السابق إشغال في أسرة الأقسام Covid 19 وخاصةً في الحالات الخطيرة والحرجة؛ حيث وصلت نسبة الإشغال فيها إلى 67%، اليوم نتحدث عن 41%، وهذا مؤشر إيجابي"، مضيفاً "كما أن هناك تراجعاً في أعداد الإصابات المسجلة يومياً، حيث وصلنا إلى 47% من الإصابات التي سُجلت في الفترة السابقة، فيما اليوم نتحدث تقريباً عن ما نسبته 26-30%".


وأوضح أن هذه المؤشرات التي يتم رصدها من جانب وزارة الصحة، هي التي يتم وضعها أمام خلية الأزمة الحكومية بغزة، لمدارسة الواقع الوبائي وعلى ضوء تلك المؤشرات، يتم اتخاذ الإجراءات التي تتناسب مع الحالة الوبائية في حينه.

ونوه القدرة إلى أن قطاع غزة يشهد انخفاضاً في المنحنى الوبائي، لكن هذا الانخفاض لازال حذراً، مبيناً أننا نحتاج إلى مزيد من الوقت، ومزيد من الالتزام بإجراءات السلامة العامة والوقاية من جانب المواطنين.


ولفت إلى أن التخفيف الذي طرأ على الإجراءات المعلنة مؤخراً، جاء على ضوء المؤشرات التي وضعتها وزارة الصحة أمام خلية الأزمة الحكومية بغزة.

وشدد القدرة على ضرورة عدم التراخي في هذه الفترة الحساسة، قائلاً :"يتوجب علينا جميعاً أن نكون على أعلى درجات المسؤولية، والاتزام التام بإجراءات السلامة العامة والوقاية".


وتابع "على كافة المواطنين تجنب أي ازدحام، وعدم التوجه إلى الأسواق إلا للضرورة حتى نصل لعيد آمن، دون أن نُفجع بعزيز".

كما شدد القدرة على عدم المصافحة في العيد إطلاقاً أو المعانقة أو التقبيل، وخاصةً لكبار السن، ضعيفي المناعة وذوي الأمراض المزمنة، حتى لا ننقل العدوى إليهم دون قصد، ولا نكون سبباً في إلحاق الأذى بهم.

ومضى يقول: "لا نريد أن تُحول هذه الفرصة التي مُنحت لأهلنا من خلال إجراءات التخفيف إلى انتكاسة جديدة أو إلى موجة جديدة - لا قدّر الله-، خاصةً مع التحولات التي تشهدها المنطقة المحيطة بقطاع غزة، لاسيما وأننا نتحدث عن السلالة الهندية المعروفة بالسرعة الشديدة في الانتشار".


وأشار القدرة إلى أنهم لازلوا ينتظرون نتائج الفحوصات التي أرسلت عبر منظمة الصحة العالمية للتحقق من وجود السلالة الهندية في غزة.

وأوضح أنه حتى اللحظة ما تم اكتشافه هي الطفرة البريطانية، والفيروس الأساسي Covid 19، مشيراً إلى أن الطفرة البريطانية سريعة الانتشار، وهي التي كانت سبباً في انتشار الوباء في الفترة الأخيرة.

وعن وجه الاختلاف بين الطفرة الهندية وغيرها، بين قائلاً :"هي أكثر شدة في الانتشار من غيرها، ولكن فيما يتعلق بالفتك أو التسبب بالوفاة فهي لا تختلف عن الطفرة البريطانية أو الطفرات الأخرى".

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن