الاربعاء 23//2021مالساعة 16:58(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الرجوب ينتقد سعي القدوة إلى تشكيل قائمة منفصلة باسم "الملتقى الوطني الديمقراطي"

تاريخ النشر: 08/03/2021 [ 09:29 ]
الرجوب ينتقد سعي القدوة إلى تشكيل قائمة منفصلة باسم "الملتقى الوطني الديمقراطي"
  • انشر الخبر عبر:

الوطن:انتقد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، سعي عضو اللجنة المركزية، ناصر القدوة، إلى تشكيل قائمة تحت اسم "الملتقى الوطني الديمقراطي".

وأقرّ الرجوب،  بوجود تيارات "غاضبة" داخل الحركة.

وقال بهذا الصدد: "نحن حركة جماهيرية وعريقة، لكن لدينا عناصر غير منسجمة، غاضبة (..) الحركة أكبر من الأفراد، اللجنة المركزية والمجلس الثوري هم أصحاب القرار".

وأضاف في هذا السياق: "القدوة حتى اليوم هو عضو لجنة مركزية، ويتمتع بكافة الحقوق كعضو بما في ذلك الحصانة التنظيمية، والحوار معه مستمر".

وتابع متسائلا: "القدوة أخطأ، وهل غير القادر على الإصلاح وإحداث تغيير من داخل الإطار التنظيمي، قادر على الإصلاح من خارجه؟".

وأكمل: "هو (القدوة) حر، رجل نحترمه، لكن إذا استمر أعتقد أنه يكون قد تخلى عن دوره القيادي في الحركة، نأمل أن يقوم بمراجعة جدية لموقفه وألا يُخرِج نفسه بتبني قائمة منفصلة عن الحركة".

وأعلن القدوة، في الفترة الماضية، نيته تشكيل قائمة منفصلة عن حركته، تحت اسم "الملتقى الوطني الديمقراطي".

وحول الانتخابات، قال الرجوب إن "الفصائل الفلسطينية، توصلت لتفاهمات تنص على تشكيل حكومة وحدة وطنية، مهما كانت نتائج الانتخابات".

وبيّن أن مهمة الحكومة القادمة عقب الانتخابات، ستكون "تحقيق وحدة مؤسسات وأجهزة الدولة الأمنية المدنية، ووحدة الرعاية والتنمية للشعب، ولا نقاش في ذلك".

وبشأن جدول أعمال الحوار الوطني في القاهرة القادم، في 16 و17 مارس الجاري، كشف أنه سيجري حوار بشأن "ملف الانتخابات، وخلق توافق وطني لإقرار آليات وضوابط موضوعية لتحسين العملية الديمقراطية".

وأردف قائلًا: "نتطلع لإقرار وثيقة شرف بين كل القوى الوطنية، تُشكّل عنصرا ضاغطا بما يضمن الالتزام بقواعد التنافس الديمقراطي"، مشيرًا إلى أن "العالم يتطلع إلينا؛ أعداؤنا يريدون ويتمنون الفشل لنا".

وقال الرجوب: "سيكون للحوار مخرجات لها علاقة بضبط العملية الانتخابية من بدايتها إلى نهايتها، بضوابط نتفق عليها ويحترمها الجميع".

وكشف الرجوب عن وجود "لقاءات واتصالات"، تجري بشكل يومي بينه وبين قادة حركة "حماس" بشأن الانتخابات وإنهاء الانقسام.

وأكد بهذا الخصوص أنهم "عازمون على المضي قدما في إنجاز المصالحة وعقد الانتخابات العامة، لا نراهن على أحد بل نراهن على أنفسنا وعلى وعي شعبنا".

وأضاف: "أنا على اتصال دائم مع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري وقيادة حماس، وهذا ليس سرا".

وكشف عن لقاء عقده مع العاروري، في العاصمة المصرية القاهرة الأسبوع الماضي، بحثا خلاله تشكيل محكمة الانتخابات.

وأوضح قائلًا: "لولا اللقاء والاتفاق ما أعلن الرئيس محمود عباس عن تشكيل محكمة الانتخابات".

وأشار إلى أنه ناقش مع العاروري، ملفات عدة أبرزها "تنفيذ مرسوم الرئيس الفلسطيني بشأن الحريات وإطلاق سراح المعتقلين".

وكان الرئيس محمود عباس، أصدر منتصف يناير/كانون ثان الماضي مرسوما بإجراء الانتخابات على 3 مراحل: تشريعية في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، والمجلس الوطني (برلمان يمثل فلسطينيي الخارج) في 31 أغسطس/آب

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن