الخميس 29/يونيو/2021مالساعة 09:11(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

منتسبو تفريغات 2005 يفترشون ساحة السرايا حتى نيل حقوقهم

تاريخ النشر: 06/03/2021 [ 22:15 ]
منتسبو تفريغات 2005 يفترشون ساحة السرايا حتى نيل حقوقهم
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: احتشد المئات من موظفي 2005 في ساحة السرايا، ظهر اليوم، من أجل المطالبة بحقوقهم المسلوبة منذ أكثر من 16 عاماً.

 
وطالب منتسبو التفريغات خلال المؤتمر، الذي نظمته اللجنة  الوطنية لموظفي الأجهزة 2005، بحقوقهم التي يسعون لها منذ سنوات عديدة.

ويأتي هذا المؤتمر، من أجل إطلاع الرأي العام على الموقف الرسمي، وذلك بعد إهمال الحكومة لجميع المبادرات والتفاهمات التي قدمها وسطاء وقيادات ومحافظون؛ لإيجاد حل منصف وقانوني لموظفي الأجهزة الأمنية، تعيينات 2005 فما فوق.

وفي كلمة الجبهة الديمقراطية، قال عضو اللجنة المركزية للجبهة، طلال أبو ظريفة: "16 عاماً من الوعودات والمماطلة، مرت على الموظفين، الذين تعتبر قضيتهم، من القضايا التي تعبر رئيسة ومهمة داخل قطاع غزة.

وأضاف أبو ظريفة :" تعتبر هذه قضية أساسية، كونها من الحقوق التي يجب النظر بها، كنّا ولا زلنا مستمرين في التضامن مع الموظفين في الجبهة الديمقراطية، لا تراجع عن اعتماد منسبي 2005 كموظفين عسكريين ولا نقبل بالمقايضة .

وتابع أبو ظريفة قائلاً: "اعتماد الموظفين يعتبر حق من حقوقهم ومن ضمن  المبادئ والقيم التي لا يمكن التنازل عنها ، يجب توفير كل المستلزمات للموظف الفلسطيني ويجب اعطاء الحقوق لهم كما  الأخرين ويجب عدم التفريق بين موظف وموظف آخر".

ووجه أبو ظريفة التحية للموظفين، الذين يطالبون بحقوقهم والذين قدموا الشهداء والجرحى خلال مسيرة نضالية حافلة بالتضحيات.

 ومن جانبه، قال رئيس اللجنة الوطنية لموظفي الاجهزة 2005 لجنة الطوارى، رامي ابو كرش:"نريد أن نشكر موظفين 2005 الذين قدموا أروحهم فداء للوطن وامتشقوا بندقية الشهيد ياسر عرفات ودافعوا عن الوطن ، هؤلاء الذين جائوا من أجل المطالبة بحقوقهم".

وأضاف أبو كرش: "صدر قرار من الرئيس أن يتم بتشكيل لجنة من أجل التعامل مع قضيتنا، ولكن لحتى لم يتحرك شيء خاصة في ظل التصريحات غير الدقيقة ومن بينها تصريحات رئيس الحكومة محمد اشتيةً".

وأشار أبو كرش إلى أن هناك من يحاول طمس حريتنا العسكرية بعد 16 عاماً من الصبر والتضحية والصمود، مبينا أن الموظفين يعيلون أكثر من 80 الف نسمة يتم حرمانهم من أبسط الحقوق، وهي التأمين الصحي والعلاج المجاني.

وأوضح أبو كرش، أنهم لن يغادرا هذا المكان الا اذا تم التعامل معهم كموظفين دون أن يكون هناك تمييز بين موظف وموظف أخر.

وأجمع عدد من الموظفين، على أن هذا اليوم سيكون انطلاقة لسلسة من الاعتصامات داخل الخيمة، مطالبين بضرورة الإسراع في حل قضيتهم.
 

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن