الثلاثاء 11/أغسطس/2020مالساعة 22:28(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

يعالون: دولة إسرائيل تحكمها عصابة إجرامية

تاريخ النشر: 02/07/2020 [ 10:13 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: هاجم وزير الجيش الإسرائيلي الأسبق عضو الكنيست موشيه يعالون، يوم الخميس، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، متهمًا إياه بزعيم عصابة إجرامية.

وقال يعالون زعيم حزب "تيليم" المعارض، لإذاعة 103Fm العبرية، إن دولـة إسرائيل تحكمها اليوم عصابـة إجراميــة، ورئيس العصابــة هو رئيس الوزراء نتنياهو".

وأضاف: "من يغرق في التحقيقات والمسائل الجنائية لا يمكنه العمل كرئيس للوزراء".

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية، قد هاجمت نتنياهو على خلفية إلقاء القبض على محتجين نظموا تظاهرة أمام منزله في القدس المحتلة يوم الجمعة الماضي، معتبرة أن نتنياهو المتهم في قضايا جنائية لا يصلح للعمل رئيسا للوزراء.

واستهلت الصحيفة يوم الإثنين، افتتاحيتها بعبارة لأمير هاسكل العسكري السابق الذي كان يقود التظاهرة، والذي أطلق سراحه من الاحتجاز في وقت لاحق.

وقال هاسكل:" نحن نعيش في واقع جنوني، حيث يجلس شخص متهم بجرائم داخل مقر إقامته الرسمية محاط بحراس لحمايته ونحن يتم إلقاء القبض علينا لأننا لم نراعي أوضاع التظاهر".

وانتقدت مؤسسات وجهات حقوقية ويسارية، الشرطة الإسرائيلية، بشدة، بسبب قيامها باعتقال المتظاهرين.

وقال منتقدون إن المظاهرة كانت مشروعة وغير عنيفة، لم يكن هناك أي مبرر للقيام باعتقالات.

وقال وزير الجيش الأسبق ورئيس حزب تيليم المعارض، موشيه يعالون، إن اعتقال الضابط لم يكن له مبرر.

وأضاف: أنه إذا اتضح في وقت لاحق أن الشرطة قامت باعتقال تعسفي، فسيتعين على القائم بأعمال مفتش الشرطة العام الاستقالة من منصبه.

ودعا يعالون، رئيس الوزراء القادم بيني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي، إلى التعبير عن موقفيهما من هذه القضية، مؤكداً أنه يجب على الشرطة أن تعمل على فرض القانون، وليس لمصلحة أحد.

وتم إطلاق صراح هاسكل واثنين من المتظاهرين دون أية قيود بعد أن رفضت قاضية إسرائيلية طلب الشرطة إبعادهم عن المدينة.

من جهتها، كشفت القناة 13 العبرية، مساء يوم الأربعاء، أن مكتب المدعي العام الإسرائيلي فتح تحقيقاً سرياً في اختراق أحد أجهزة الكمبيوتر، وحذف وثائق سرية تتعلق بالتحقيقات مع بنيامين نتنياهو.

وبحسب القناة، فإنه تم حذف مجلد يحتوي وثائق داخلية وسرية تتعلق بملفات نتنياهو، التي حذفها مجهولون.

وتبيّن من تحقيقات أولية أن بعض المسؤولين في مكتب المدعي العام لم يكن لديهم إذنٌ بالدخول للمواد المحذوفة، ولكن من غير الوضح من وافق على قرار منحهم الدخول لتلك المواد.

وأشارت إلى أنه تم استرداد المواد المحذوفة، ولم يتم الوصول حتى الآن إلى الشخص المسؤول عن الحادثة، فيما رفض مكتب المدعي العام الإسرائيلي التعليق على القضية.

ويواجه نتنياهو اتهامات في ثلاثة ملفات أساسية، كانت وحدة التحقيقات في الشرطة قد حققت معه بشأنها في الاعوام الماضية، وخلصت فيها إلى أن ثمّة ما يكفي من القرائن لإدانة نتنياهو فيها بالفساد والرشوة.

ويتعلق الأمر بملف 1000 ويتضمن اتهامات بتلقي هدايا ومزايا من رجال أعمال مقابل تسهيلات، في حين يضم ملف 2000 اتهامات لنتنياهو بمحاولة التوصل إلى اتفاق مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس للحصول على تغطية إيجابية في الصحيفة مقابل إضعاف صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة.

أما الملف الثالث المعروف بملف 4000 فيوصف بأنه الأكثر خطورة حيث يتضمن اتهامات لنتنياهو بإعطاء مزايا وتسهيلات مالية للمساهم المسيطر في شركة الاتصالات "بيزك" شاؤول ألوفيتش مقابل الحصول على تغطية إيجابية في الموقع الإعلامي المملوك لألوفيتش "والا".

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن