الاحد 12/يونيو/2020مالساعة 23:39(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

أبو مرزوق: تصريحات المالكي تعكس عدم الجدية بتنفيذ قرار قطع العلاقة مع الاحتلال

تاريخ النشر: 03/06/2020 [ 07:29 ]
أبو مرزوق: تصريحات المالكي تعكس عدم الجدية بتنفيذ قرار قطع العلاقة مع الاحتلال
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: قال عضو المكتب السياسي لحركة (حماس)، موسى أبو مرزوق، إن تصريح وزير الخارجية رياض المالكي، حول استعداد السلطة لعقد لقاء مع قادة الاحتلال، يعكس عدم الجدية بتنفيذ قرارات قطع العلاقة مع الاحتلال.

وأضاف أبو مرزوق، في تغريدة له عبر (تويتر)، أن التصريحات تؤكد ألا نية لمواجهة الخطة، بل تراهن على استمرار العلاقة مع الاحتلال".

وتابع أبو مرزوق: "المطلوب إطلاق يد الشعب لمواجهة الضم، ومصالحة شاملة، وبرنامج إجماع، وترتيب بيتنا الفلسطيني".

الجدير ذكره، أن وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، أكد أن القيادة الفلسطينية، لن تلتقي أي مسؤول إسرائيلي، قبل إلغاء قرار ضم مناطق في الضفة الغربية.

وأضاف المالكي، وفق وكالة (الأناضول) التركية: "من غير المنطقي التحدث عن لقاءات، في الوقت الذي أعلنّا فيه بشكل واضح لا لبس فيه، منع كل أشكال الاتصال مع الجانب الإسرائيلي، وتحت أي مسميات، وعلى كل المستويات".

وتابع: "الآن سياستنا هي منع الضم، وتجنيد كل الدعم الدولي الممكن لذلك الهدف، أما الحديث عن لقاءات بين الرئيس محمود عباس، ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في موسكو فهو غير مطروح الآن".

وأشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يتفهم الوضع القائم، والشروط الفلسطينية، كما أن تجربتيه السابقتين في عقد مثل ذلك الاجتماع، قد أفشلهما نتنياهو.

وتابع: "لا أعتقد أنه سيكرر المحاولة مرة ثالثة، خاصة أمام الإصرار الإسرائيلي على الضم والرفض الفلسطيني لأي لقاء مع مسؤولين إسرائيليين، بناء على الموقف الرسمي الذي اعتمدته القيادة الفلسطينية، والذي يسري على الجميع".

وأمس الاثنين، قال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي: إن فلسطين مستعدة لعقد لقاء مع إسرائيل في موسكو عبر الفيديو، معرباً عن خشيته من تهرب الجانب الإسرائيلي من هذاً اللقاء مجدداً.

وأوضح المالكي، أن القيادة الفلسطينية، تثق بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، متابعاً: "إذا كان على يقين من أن مثل هذا اللقاء سيجلب ثماراً، ويعيد الطرفين إلى طاولة المفاوضات، ويوقف تنفيذ الخطط الإسرائيلية لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، فلا ترى فلسطين مانعاً لزيارة موسكو مرة أخرى".

وأشار المالكي، إلى أنه كانت هناك محاولتان لتنظيم لقاء بين نتنياهو والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في روسيا، لكن كلتاهما فشلتا، بسبب موقف الجانب الإسرائيلي.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن