الاربعاء 08/يونيو/2020مالساعة 08:18(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الاتحاد الأوروبي يرفض حظر السفر المفروض أميركيا والأسواق تنهار بفعل كورونا وترمب

تاريخ النشر: 12/03/2020 [ 15:39 ]
الاتحاد الأوروبي يرفض حظر السفر المفروض أميركيا والأسواق تنهار بفعل كورونا وترمب
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في بيان اليوم الخميس، إن الاتحاد الأوروبي يرفض القرار الأميركي بتوسيع نطاق حظر السفر على الدول الأوروبية.

جاء ذلك الرفض في وقت شهدت فيه الأسواق الأوروبية تدهوراً بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب تعليق جميع الرحلات الجوية من أوروبا إلى الولايات المتحدة لمدة 30 يومًا، بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال بيان الاتحاد الأوروبي "إن الاتحاد لا يوافق على القرار الأميركي الذي اتخذ من جانب واحد ودون استشارة"، مضيفا أن الاتحاد يتخذ إجراءات "قوية" للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وتراجعت بورصات كل من باريس وفرانكفورت ولندن وميلانو ومدريد بأكثر من 5% في التداولات الأولى. ومقارنة ببداية العام، انخفضت جميع المؤشرات الأوروبية الرئيسية بنحو 25% حتى الآن في ما يمثل انهياراً فعلياً، حسبما أفادت وكالة أنباء فرانس برس.

وشمل قرار الرئيس الأميركي السماح فقط للمواطنين الأميركيين والمقيمين الدائمين في الولايات المتحدة بالعودة خلال هذه الفترة، فيما حثت وزارة الخارجية الأميركيين على تجنب السفر إلى الخارج، وهي تحذيرات لم يعرف مثلها من قبل.

وقال محلل الأسواق لدى شركة "إي جيه فرانس" فينسنت بوي، إن إعلان ترمب "فاجأ المستثمرين" فيما كانت الأسواق تنتظر دعمًا كبيرًا للاقتصاد الأميركي. وتوقع أن تواصل الأسواق "تقهقرها" على المديين القصير والمتوسط.

ولخص المحلل لدى "أكسيكورب" ستيفين إينيس الحالة المزاجية في قاعات التداول بعد إعلان ترمب بقوله "بيع بيع بيع"، لأن "قيود السفر تعني مزيداً من التباطؤ في النشاط الاقتصادي العالمي".

وكان لإعلان منظمة الصحة العالمية "كورونا" كوباء، وقعاً شديداً نشر الهلع في بورصة "وول ستريت"، فانهار مؤشرها الرئيسي، مؤشر "داو جونز الصناعي"، بنسبة 5.86% وهو انخفاض بأكثر من 20% مقارنة مع رقمه القياسي الأخير في شباط/فبراير.

وفي طوكيو، أغلق مؤشر "نيكاي" على انخفاض 4.41%، ليخسر أكثر من 20 % منذ بداية العام.

وارتفع الين، الذي يعد ملاذاً آمناً للمستثمرين، بشكل كبير مقابل الدولار واليورو، وهي حركة غير مواتية للغاية للمجموعات المصدرة اليابانية.

كما تراجعت أسعار النفط بشكل حاد، إذ إن تعليق الرحلات لمدة شهر من أوروبا إلى الولايات المتحدة يعني انخفاضاً حاداً في استهلاك الذهب الأسود، الذي يسجل طلباً ضعيفاً بالفعل.

وصباح اليوم، انخفض سعر برميل نفط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بنسبة 4.73% إلى 31.42 دولاراً، وسعر برميل برنت في لندن بنسبة 4.55% إلى 34.16 دولاراً.

وعلى وقع انخفاض أسعار الخام، تراجعت بورصة الرياض عند الافتتاح اليوم الخميس بنسبة 4.11%، وأسواق المال في دبي وأبو ظبي بنسبة 7.79% و6.45% على التوالي.

وسجل سوق النفط الاثنين أسوأ انخفاض له منذ عام 1991 متراجعاً بنسبة 25% تقريبًا.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن