الاربعاء 08/إبريل/2020مالساعة 01:10(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

جامعة القدس تحتفل بتكريم باحثيها بناء على إنتاجهم المنشور بقواعد عالمية

تاريخ النشر: 16/02/2020 [ 18:01 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: احتفلت عمادة البحث العلمي في جامعة القدس بمنح جائزة البحوث الأكاديمية لأفضل الباحثين في كلياتها للعام الأكاديمي 2018-2019، تحت رعاية رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، إذ ذهبت جائزة أفضل ورقة بحثية منشورة للكليات الإنسانية مناصفة لكل من د. نجوى الصفدي ود. صلاح الهودلية من كلية الآداب، وأفضل ورقتين بحثيتين منشورتين للكليات الطبية والحيوية والتطبيقية نالها أ.د. رفيق قرمان وأ. أنس النجار من كلية الصيدلة.

كما ووزعت جوائز أنشط باحث ومجموعة بحثية في الكليات العلمية والأدبية، بالإضافة إلى تكريم الناشرين في مجلات علمية ذات تصنيف Q1&Q2، واللجان المشرفة والداعمة للبحث العلمي في الجامعة.

وأشاد أ.د. عماد أبو كشك بجهود الباحثين المتميزين وسعيهم للارتقاء بالإنتاج البحثي في المجالات المختلفة، الأمر الذي يشكل محفزاً للباحثين في الجامعة، مما سينعكس جلياً في طرق التدريس ويشجع مشاركة الطلبة في الأندية البحثية المختلفة، ويساهم في ربط المجال البحثي العلمي والتطبيقي وتصدير المعارف للأسواق المحلية والعالمية في كافة الحقول، بما فيها الأبحاث التي تسعى لدراسة وتحسين الوضع المقدسي بشكل خاص.

وأضاف أ.د. أبو كشك "إن هذه فرصة للتفكير في آليات جديدة للتحفيز على العمل في مجال البحث العلمي، سعيا لتحويل جامعة القدس من جامعة تعليمية إلى جامعة بحثية فاعلة، بالإضافة إلى الحاجة لوضع المعايير المطلوبة لرفع الكفاءة البحثية وتحفيزها، وزيادة ورشات العمل ودراسة طرق وآليات معينة لزيادة عدد الباحثين من أجل مواكبة كل المعارف عالمياً."

من جانبها، أكدت د. إلهام الخطيب سعي عمادة البحث العلمي وجامعة القدس عامة لخلق تواصل مع المجتمع المحلي والإقليمي والعالمي وتوفير بيئة بحثية محفزة من خلال دعم المشاريع البحثية للمجموعات التي تشرف عليها العمادة، وتعزيز التعاون البحثي في جامعة القدس والجامعات والمراكز البحثية الداخلية والخارجية.

وأشارت الخطيب إلى ما تقوم به عمادة البحث العلمي في سبيل تطوير المجال من دورات واستجلاب خبراء للتدريب على البحث وأساليبه، وتدريب الهيئات الإدارية التي تدرب الطلبة في النوادي البحثية بدورها، بالإضافة إلى إصدار العدد الأول من المجلة البحثية الطلابية، مضيفة أن الجوائز التي تقدمها الجامعة هي بمثابة تنشيط للباحثين وحثهم على التنافس المحمود في خدمة البحث العلمي والجامعة والمجتمع.


وقالت رئيس قسم الهندسة المعمارية في كلية الهندسة د. يارا السيفي من جهتها "إن فكرة جائزة البحث العلمي تحفز الكثيرين، وتحفزنا نحن الذين تكرمنا اليوم للعمل والبحث أكثر، وهو أمر هام جدا لخدمة الجامعة وللبحث العلمي والإنسانية والقضية، وقد تكرمت اليوم ضمن عدد من الزملاء الباحثين لبحثي الذي نشرته حول القدس والتخطيط العمراني للمدينة، وهو مصنف في مجلة Q1".

ورحب د. صلاح الهودلية من جانبه بهذه الخطوة الإيجابية للجامعة في تحفيز الباحثين، مما يعبر عن فكر وفلسفة عريقة لها لتنشيطهم، وكذلك تشجيع الزملاء والزميلات للمبادرة والريادة في البحث، مؤكداً امتنانه للتحفيز المستمر الذي تقوم به الجامعة لأكاديمييها وطلبتها، وأهمية مثل هذه الفعاليات والمبادرات في استمرارية العمل والابتكار.

وأقيمت الاحتفالية للمرة الخامسة ضمن رؤية الجامعة لتحفيز الكادر الأكاديمي والباحثين والطلبة، وجرى اختيار الفائزين على النتاج البحثي المبوب في قاعدة البيانات "سكوبس" كحد أدنى، ضمن مؤشرات موضوعية عالمية في تقييم هذا النتاج، وتم تدقيقها من قبل لجنة شملت كل من مدير قسم هندسة الحاسبات وعلوم الحاسب وتقنية المعلومات د. عصام اسحق، وعميد البحث العلمي د. إلهام الخطيب وعميد كلية المهن الصحية أ.د. أكرم خروبي.

وكانت جامعة القدس قد تفوقت في المنشورات البحثية التي قدمتها باحتلالها مركز متقدم فلسطينياً وإقليمياً بحسب تصنيف QS العالمي لعام 2020، مما يؤكد دور الجامعة البنّاء والمسؤول في إثراء مجال البحث العلمي بما ينفع المجتمع، وسعيها لتخريج طلبة متميزين وقادرين على حمل رسالة الجامعة والعمل بها.
 

 

 

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن