الاحد 15/ديسمبر/2019مالساعة 13:04(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

رئيس الاستخبارات الإسرائيلية: إسرائيل وحزب الله معنيان بـ10 سنوات أُخرى من الهدوء

تاريخ النشر: 16/06/2016 [ 07:41 ]
رئيس الاستخبارات الإسرائيلية: إسرائيل وحزب الله معنيان بـ10 سنوات أُخرى من الهدوء
  • انشر الخبر عبر:

الوطن : قال هرتس هليفي رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي (أمان)، امس، خلال ندوة في مؤتمر ‹هرتسيليا للمناعة القومية› السادس، المنعقد في مدينة هرتسيليا، إن إسرائيل وحزب الله لا يعارضان عشر سنوات أخرى من الهدوء على الحدود الإسرائيلية - اللبنانية.
وأضاف هليفي، أثناء ندوة لمناسبة مرور 10 سنوات على الحرب على لبنان في صيف تموز 2006، أن إسرائيل غير معنية بنشوب حرب أُخرى مع حزب الله، لكنها جاهزة إليها أكثر من أي وقت مضى، وأردف أن الحرب المقبلة لن تكون بسيطة، كون حزب الله ‹حصل على وسائل قتالية جديدة من خلال الحرب في سورية›، لكن الحزب، بالمقابل ‹خسر 1500 مقاتل في سورية، ويمر بتحدّيات كبيرة رغم أنه حقق نجاحات، كذلك›.
وقال: الوضع تحسّن، نحن أقوى من كافة العوامل التي تحيط بنا، لكن من جهة ثانية، نحن نتواجد في محيط مركّب، ومشتّت، تحسّن وتحوّل إلى مركّب.
وحول الأوضاع في الشرق الأوسط، قال هليفي إنه ‹يتواجد في عدم استقرار مستقر، علينا أن نعتاد عليه، إسرائيل هي العامل القوي في المنطقة، الجيوش القوية تضعف وتتغيّر مع مرور الوقت› وأضاف ‹تتطوّر في المحيط تهديدات جديدة› وذكر منها القوّة النارية المحيطة بإسرائيل واحتمال تسلّل مسلحّين إلى داخل إسرائيل، كما حدث في حرب غزّة الأخيرة.
وحول الشأن الفلسطيني، أقر هليفي أن إسرائيل تواجه تحدّيات كبيرة جدًا، قائلًا ‹إن هنالك دولًا من حولنا لا زالت دون كهرباء، غزّة تحديدًا، شرق أوسط فقير يشكّل حاضنة جيّدة للتطرف الديني ولنشوء منظمات إرهابيّة›.
وأكمل ‹منذ بداية أكتوبر نعيش موجة إرهاب الأفراد ترتكز إلى التحريض، الذي لم ينجرف وراءه الشارع الإسرائيلي برمّته، التصعيد الحالي هو أكبر من كل تصعيد ما بعد الحداثي› مشيرًا إلى أن غالبية منفذي العمليات لا ينتمون لأيديولوجيا محدّدة، حيث يبرز لا يبرز السؤال ‹هل ستكون هناك تفجيرات في المستقبل› بقدر ما يجب أن يكون السؤال ‹كيف يمكن تقليل عدد العمليات وخفض نجاعتها›.
وانتهى هليفي إلى القول إن حزب الله ما زال ‹المنظمة الأهم التي تقف أمام إسرائيل.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن