الاحد 05/إبريل/2020مالساعة 19:04(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

يوم غضب وإضراب جزئي بالضفة والاحتلال يعلن حالة التأهب القصوى

تاريخ النشر: 26/11/2019 [ 06:37 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: تشهد مختلف محافظات الوطن الشمالية، اليوم الثلاثاء، يوم غضب شعبي وإضرابا جزئيا، دعت إليه قوى وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، ردا على إعلان الإدارة الأميركية بعدم اعتبار المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، غير قانونية، ورفضا للإنحياز الأميركي مع سياسات الاحتلال.

ومن المقرر أن تنطلق في كافة المدن والبلدات الفلسطينية مسيرات حاشدة ووقفات منددة بالتآمر الأميركي الإسرائيلي على شعبنا وقضيته وسرقة أرضه. وفق وكالة وفا.

وطالبت الفصائل والقوى والفعاليات الوطنية كوادرها وأبناء شعبنا الفلسطيني إلى المشاركة الواسعة والفاعلة في فعاليات يوم الغضب.

بدورها، أعلنت حركة "فتح" أن اليوم الثلاثاء أول أيام الغضب، في كافة أرجاء الوطن، رفضا للقرارات الأمريكية الجائرة والعدوان الإسرائيلي على شعبنا، داعية إلى أوسع مشاركة في فعالياتها.

وأوضحت فتح أن أيام الغضب تأتي ردا على إدارة ترامب التي ضربت بعرض الحائط المواثيق والقانون الدوليين، والتي كان آخرها تصريحات بومبيو التي اعتبر فيها الاستيطان غير مخالف للقانون الدولي، في استهتار فاضح لكافة المؤسسات الدولية.

ودعا عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي، أبناء شعبنا، إلى التعبير الواضح عن رفضهم المطلق لمواقف إدارة ترمب التي أصبحت شريكا للإحتلال الإسرائيلي في عدوانه على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا الإسلاميه والمسيحية، وضربت أسس العملية السياسية التي انطلقت على أساس مبدأ الأرض مقابل السلام. وفق الوكالة الرسمية.

وأكدت أن الشعب الفلسطيني عظيم وكبير بإرادته وصموده، ولن ينحني لعاصفة العدوان الثنائي الأميركي- الاسرائيلي، وسيبقى صامدا مناضلا محافظا على أرضه ووطنه وعاصمته القدس ، وسيُسمع العالم أجمع صوت الشعب الفلسطيني المناضل من أجل الحرية والاستقلال، والرافض للإملاءات والعدوان.

وفي هذا السياق، أفادت وسائل إعلام اسرائيلية بأن جيش الاحتلال، أعلن أنه في حالة "تأهب قصوى" قبل انطلاق فعاليات الغضب الفلسطينية، ودفع بتعزيزات عسكرية إلى الضفة الغربية، تقديرا منه بأن الأوضاع قد "تتدهور" لحد المواجهات والاشتباكات الواسعة على الحواجز العسكرية ومناطق التماس.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن