السبت 08/مايو/2021مالساعة 05:02(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

موضحا ما جرى في مؤتمر " كتاب فتح".. د. التميمي: لا مرجعية قانونية ولا "لائحة".. وتجاهلوا غزة

تاريخ النشر: 23/10/2019 [ 05:56 ]
  • انشر الخبر عبر:

رام الله: نشر الكاتب والناقد الدكتور سمير شحادة التميمي توضيحا، حول مؤتمر اتحاد الكتاب والادباء الذي جرى على يومين الاول يوم ٥ اكتوبر/ تشرين اول وهو مؤتمرحركي خاص بكتاب فتح لانتخاب ممثلي الحركة للأمانة العامة ويوم 17 تشرين اول لانتخاب الامانة العامة واقرارالنظام المعدل 2019.
وقال د.التميمي: الاخوة الكتاب وكما وعدتكم بالامس ان أقوم بنشر توضيحاتي حول مؤتمر اتحاد الكتاب والادباء الذي جرى على يومين الاول يوم ٥ تشرين اول وهو مؤتمرحركي خاص بكتاب فتح لانتخاب ممثلي الحركة للامانة العامة ويوم 17 تشرين اول لانتخاب الامانة العامة واقرار النظام المعدل 2019.
وذكر خلال تغريدة له، المؤتمر الحركي 5تشرين أول رغم الاعتراضات فقد عقد المؤ تمر بلا مرجعية قانونية أولائحة ناظمة، حيث تصاعدت الأصوات والاحتجاجات من عدد من أعضاء المؤتمر على رئيس المؤتمر والذي تجاوز النظام من اللحظة الأولى فقد بدأ انه ينفذ أجندة هبطت عليه من الذين رشحوه ليعقد مؤتمر بلا مرجعية قانونية او نظامية، على حد قوله.
وتابع د.التميمي: "لما وقف رئيس المؤتمر(د محمد فرحات) ولم يعد قادرا على الاستمرار، وقف الاخ فهمي الزعارير وهو الذي جاء بطريقة غير لائقة بدل الأخ د متوكل طه المشرف على الاتحاد في مفوضية المنظمات الشعبية، قبل دقائق من بدء المؤتمر، حيث شعرباهانة، فتحدث لمدة دقيقتين وغادر القاعة ولم يعد الى المؤتمرين الحركي والعام.
وأوضح: "تولى المسؤولية الاخ فهمي الزعارير، وقال:يا اخوان خلينا نمشي في المؤتمر وبعد النتائج نعود للنظام فمن ترشيحه يتفق مع النظام يبقى ومن لا يتوافق يشطب اسمه حتى لو كان ناجحا، عض الاعضاء على الجرح ووافقوا وكانت هذه بداية المؤامرة التي دبرت بليل وقادها المناضل فهمي الزعارير والمناضل ابو سامر المصري والمناضل محمد عياد والمناضل محمود الهبيل والمناضل مرا السوداني، وانَوّه هنا ان الاخ ابو حسين المفوض العام كان مسافرا خارج الوطن" حسب التميمي.
وتابع: مع ذلك فقد تم التصويت وحصلت على اعلى الاصوات ونجح اخوة ممتازون في اطار النظام، غير أن المؤسف ان الحقد استمر ولم تنظر المفوضية في قانونية المرشحين ومرر الاخ مراد السوداني للمؤتمر العام.
ملاحظات :
1_لم نخبر في المؤتمرين شيئا عن وضع غزة وقالو هذا شان الحركة وغزة نفسها.
2_ لم يصرح عن عدد الامانة العامة. قيل في البدء ، 17لفتح منها 7وعليه انتخب للامانة العامة 7 وبعد فوجئنا ان العدد 21..فزادت حصة فتح الى ٩وهذا له علاقة بحلقات المؤامرة الورسومة .
3المؤتمر العام باختصار شديد
١.لا مرجعية قانونية اونظامية
ب.نفس رئيس المؤ تمر الحركي  رئيسا للمؤتمر 
ج.تم اقرار المجلس الاداري بشكل اولي..ودعيت الاخت ناريمان عواد، وتلت قائمة المجلس الاداري من65 عضوا الضفة وغزة والخارج وارتفعت الايدي بالموافقة.
وبحسب التميمي فان المخرجات بعد تنفيذ المؤامرة اختارت المركزية الاخ مراد السوداني رغم مخالفة النظام الذي ذكرت ،ورغم ان النظام يقول نصا تنتخب الامانة العامة الامين العام انتخابا مباشرا من بين اعضائها.
وتابع: انتخب من حضر بعد يومين الاخ محمد عياد، رئيسا للمجلس الاداري في سابقة خطيرة..ان الاخ محمد عياد ليس لديه اي مطبوعة او كتاب مطبوعا بالتالي جاء انتخابه مخالفا لنظام العضوية في الاتحاد وهي كتابان ومخالفا لمشروع المجلس الذي يقول كتابان للعضو وثلاثة كتب لرئيس المجلس.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن