الاثنين 19/أغسطس/2019مالساعة 22:49(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الرئيس للصحفيين : " صفقة القرن انتهت"

تاريخ النشر: 04/07/2019 [ 07:05 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: قال الرئيس محمود عباس خلال لقائه بصحفيين فلسطينيين في مقر الرئاسة بمدينة رام الله أن صفقة القرن انتهت.

وأضاف الرئيس "وقعنا بالأحرف الأولى على اتفاق اوسلو دون علم الامريكان، وحين علموا طلبوا أن يكون الاتفاق يرعاية أمريكية، ولكن منذ ذلك الوقت لم نحقق أي تقدم سياسي على يد الادارة الامريكية".

وتابع "موقفنا واضح نرفض استلام اموال المقاصة منقوصة، ورفضنا كل المقترحات المتعلقة بحل ازمة المقاصة بعيدا عن استلامها كاملة، وسنستمر في صرف ما قيمته 60% من رواتب موظقي القطاع العام رغم اشتداد الازمة المالية".

وأشاد الرئيس بصبر المواطن على هذه الازمة، "هذا الصبر موقف نبيل ترفع له القبعة احتراما وتقديرا".مؤكدا بأنه لن يتم الالتفاف على قضية رواتب الاسرى والجرحى والشهداء من اجل الخروج من الازمة، فهي قضية وطنية اساسية.

وأشار أن استمرار اسرائيل في تنكرها لكل الاتفاقيات الموقعة سيدفعنا لالغاء كل الاتفاقيات، وبعد ذلك فليتحمل الاحتلال المسؤولية وتداعيات ذلك على ارض الواقع.

وعبر الرئيس بأن الشعب الفلسطيني لن يقبل اقل من حقوقه، التي اقرتها الشرعية الدولية، وأن أية قرارات دولية أحادية الجانب لن تفرض على الفلسطينيين وبالتالي نحن كشعب فلسطيني نقبض على حقوقنا كما يقبض الانسان على الجمر.

وبين أنه التقى مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب اربع مرات، كما التقت الوفود الفلسطينية مع نظيرتها الامريكية اكثر من ثلاثين مرة، "وفي كل هذه اللقاءات قلنا للامريكيين اننا مع حل الدولتين ومع تنفيذ قرارات الشرعية الدولية، لكن للاسف الادارة الامريكية نسفت كل ما يتعلق باي امل لحل سياسي عادل من خلال خطواتها احادية الجانب كالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل واغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن ووقف الدعم للاونروا، وبالتالي ماذا بقيي ليقدمه الامريكيون لنا تحت ما بات يعرف باسم صفقة القرن او العصر".

وأوضح الرئيس "قلنا اننا لن نقبل بأمريكا وسيطا وحيدا في اي عملية سياسية مستقبلية، ويجب ان يكون هناك اطراف اخرى كالرباعية الدولية والصين واليابان والدول العربية".

وأكد أن ورشة البحرين كذبة كبيرة اخترعها كوشنير، مشيرا بأنه طلب من الاشقاء العرب المشاركين في الورشة ان لا يتحدثوا باسمنا.

وقال أن اعجاب الرئيس الامريكي بشخصيته لن يلغي حقيقة ان الفلسطينيين مستمرون في تمسكهم بحقوقهم التي كفلتها الشرعية الدولية. وأن اي حديث عن حل اقتصادي للقضية الفلسطينية لن يتم الا بعد الحل السياسي.

وشدد على أن حق العودة هو حق مقدس، وقضية اللاجئين لن تحل الا من خلال ايجاد حل عادلها لها قائم على قرارات الشرعية الدولية.موضحا بان اسرائيل منذ اوسلو تعمل على تحطيم اي اتفاق سياسي بيننا.

وقال أن نتنياهو لا يؤمن بالسلام ويريد فقط ان ينفي الفلسطينيين عن الوجود. وأننا نحن كفلسطينيين نقول اننا لن نرحل وسنبقى على ارض وطننا.

وقال أن كل الاجراءات التي تمارسها اسرائيل في القدس من تهويد وحفر للانفاق وتسريب اموال البطريركية لن تلغي حقيقة واحدة ان القدس ستبقى العاصمة الابدية للدولة الفلسطينية.

وأكد بأنه لا جديد على صعيد ملف المصالحة، واسرائيل وامريكا وراء الانقلاب.

كما أشار أن اجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مرتبط بموافقة حماس على اجرائها في قطاع غزة، وفي حال وافقت، ستعقد سريعا في غزة والضفة والقدس المحتلة.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن