الجمعة 18/سبتمبر/2020مالساعة 16:07(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

نشطاء مغاربة يحتجون على زيارة محتملة لنتنياهو إلى بلادهم

تاريخ النشر: 29/01/2019 [ 08:21 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: شارك عشرات المغاربة في وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان، ضد زيارة محتملة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى المغرب، وفقا لوسائل إعلام مغربية.

ووفقا لمنظمة "المرصد المغربي لمناهضة التطبيع" غير الحكومية، فقد ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن "نتنياهو يخطط لزيارة المغرب في مارس أو أبريل القادمين"، بحجة تقديم مقترح أمريكي يهدف إلى تسوية الأزمة في الصحراء الغربية، فيما لم يصدر تأكيد أو نفي لها من الرباط.

فيما نقلت صحف أخرى، أن الزيارة من أجل تدشين كنيس "سلات عطية" بمدينة الصويرة (غرب) بعد تجديدها.

وقالت المنظمة في بيان، إن "إسرائيل تسعى دوما لتفتيت المنطقة، فكيف ستسعى لمغربية الصحراء، وهي القضية التي تحتاجها دوما لابتزاز المغرب عبر اللوبي الصهيوني بأمريكا؟".

وأشارت في البيان إلى أن "قضية الصحراء بالنسبة للكيان الصهيوني مثل بقرة حلوب لا يمكنه التفريط بها كما يروج إعلامه لتبرير الزيارة المشؤومة لنتنياهو (إن حدثت) ... بل سيسعى الصهاينة لإدامة التوتر المغاربي وتأجيجه".

وأضافت: "إنها الخيانة عندما تجعل من فلسطين والقدس بضاعة للبيع مقابل شراء الرضى الصهيوأمريكي الذي لن يناله إلا من غرق في وسخ العمالة".

وتنفي الحكومة المغربية، نفيا قاطعا أن يكون لديها أية علاقات رسمية أو تجارية مع إسرائيل.

وبعد الوقفة أمام مبنى البرلمان، من المنتظر أن يشارك النشطاء في إضراب عن الطعام لمدة 24 ساعة ‎قابلة للتجديد بعد مضي 3 أيام؛ لمطالبة حكومة بلدهم بعدم قبول استقبال نتنياهو، وفق "المرصد".

وقال أحمد ويحمان، رئيس "المرصد المغربي لمناهضة التطبيع" في تصريحات صحفية، إن الوقفة تهدف إلى "إيصال رسالة باسم الشعب المغربي برفضه الزيارة المفترضة لنتنياهو للبلاد".

وأضاف: "لا يمكن أن نسمح لهذه الزيارة أن تتم، وسنلجأ إلى كل الوسائل لمنعها".

وأوضح ويحمان أن "عددًا من النشطاء سيضربون عن الطعام مباشرة بعد الوقفة من أجل التنديد بهذه الزيارة المزعومة".

وأشار إلى أن "الوقفة والإضراب عن الطعام يهدفان أيضًا إلى التنديد بالهجمة الصهيونية على فلسطين، والتضامن مع الأسرى بفلسطين".

وأكد ويحمان أن "المغاربة يرفضون محاولات التطبيع التي تريد فرضها بعض الجهات (لم يسمها) ببلاده".

ولفت إلى ضرورة تحمل حكومة بلاده لـ "مسؤوليتها لمواجهة التطبيع مع الكيان الإسرائيلي".

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن