الاحد 18/أغسطس/2019مالساعة 19:12(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الداخلية بغزة : تكشف عن تورط ضباط بمحاولة اغتيال اللواء أبو نعيم

تاريخ النشر: 28/04/2018 [ 18:39 ]
الداخلية بغزة : تكشف عن تورط ضباط بمحاولة اغتيال اللواء أبو نعيم
  • انشر الخبر عبر:

الوطن _ غزة 

كشفت وزارة الداخلية الفلسطينية بغزة مساء اليوم السبت ملابسات اغتيال اللواء مدير العام لوزارة الداخلية توفيق أبو نعيم

وأوضح اياد البزم المتحدث الرسمي باسم الوزارة بمؤتمر صحفي ، ان الجهة التي تقف خلف العمليتين اغتيال رئيس الوزارة د. رامي الحمد الله والمدير العالم لجهاز المخابرات ماجد فرج هي الجهة التي نفذت عملية اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم في تاريخ 27/10/2018م.

وقال البزم ان "جهاز الامن الداخلي تمكن من القاء القبض على المدعو شادي جهاد زهد  الذي كان على ارتباط مع المدعو أحمد سعيد صوافطة الملقب ب أبو حمزة الانصاري مؤسس المنبر الإعلامي الجهادي التكفيري في منطقة سيناء المصرية " مشيرا اليي ان المدعو صوافطة الملقب ب أبو حمزة يعمل في صف المخابرات العامة برام الله وذلك بتعليمات من الضابط حيدر كمال حمادة الذي يعمل تحت اشراف العميد بهاء بعلوشة .

وأوضح ان هناك شخصيات بارزة في جاهز المخابرات العامة برام الله هي المحرك والموجهة لتلك العمليات التي تسعى لضرب الامن في قطاع غزة .

ولفت البزم الي ان الجهة نفسها حاولت اغتيال شخصيات دولية زارت القطاع ووفود مصرية جاءت لاتمام المصالحة .

وعن شان المصالحة الفلسطينية أضاف البزم " ان تلك عمليات الاغتيال الفاشلة بقيادة مسؤولون بالضفه الغربية هدفها وقف عجلة المصالحة وزعزعه ثقة امن القطاع .

وقال " ان العبوات التي تم زراعتها قبل ثمانية أيام من دخول موكب الحمد الله الي القطاع وتم تمديد دوائر عملية التفجير قبل ثلاثة أيام من عملية الاغتيال في حين لم تكن الداخلية على أي علم بموعد زيارة الحمد الله إلا قبل 24 ساعة " مشيرا الي ان المنفذ كان لديه معلومات مسبقة عن موعد الزيارة وذلك قبل علم الوزارة.

وفي النهاية عرضت الداخلية اعترافات مسجلة لمتورطي في عمليتي اغتيال أبو نعيم والتي تقاطعت مع اغتيال الحمد الله .

وتزامن ذلك مؤتمر لحركة حماس تعقيبا لمؤتمر وزارة الداخلية الذي كشف ملابسات الاغتيال 

وقال نائب رئيس حركة حماس في غزة خليل الحية ان اتهام حركة حماس بسؤوليتها في اغتيال رامي الحمد الله مرفوض كلياً مطالبا من قيادات السلطه رام الله الاعتذار الرسمي للحركة "

ولفت الحية ان مجال لاستغلال هذه الحادثه الفاشلة لتأجيجي الصراع في القطاع والسعى لإفشال المصالحة الوطنية الفلسطينية

وفي نفس السياق طالب حوال انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني برام الله الرئيس محمود عباس بضرورة الغاء المجلس لما يكرس الانقسام الفلسطيني مشيدا بدور الفصائل الممتنعة عن المشاركة في المجلس .

واضاف الحية " ان حركته توافق بتشكيل لجنة وطنيه للقدوم الي القطاع بمتابعة إجراءات الكاملة لتحقيقات لاغتيال أبو نعيم ".

أ/ع

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن