السبت 08/مايو/2021مالساعة 11:09(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

النائب جمعة: ندرس إيقاف عمل لجنة "السنوار دحلان" للمصالحة المجتمعية

تاريخ النشر: 20/11/2017 [ 17:54 ]
النائب جمعة: ندرس إيقاف عمل لجنة "السنوار دحلان" للمصالحة المجتمعية
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: كشف النائب أشرف جمعة أمين سر اللجنة الوطنية العُليا للمصالحة المُجتمعية، أنهم يدرسون إيقاف عمل لجنة المصالحة المجتمعية، التي انبثقت عن التفاهمات بين النائب محمد دحلان وقائد حركة حماس يحيى السنوار.

 وقال النائب جمعة في تصريح صحفي، اليوم الأثنين، إنّهم قد يوقفوا عمل لجنة "السنوار دحلان"، لإتاحة الفرصة لعمل لجنة المصالحة المجتمعية، المُشكلة من معظم الفصائل الفلسطينية، والتي كانت أحد نتائج اتفاق القاهرة "2011"، وتترأسها حاليًا الجبهة الشعبية ممثلةً برباح مهنا.

 وبين جمعة أن لجنة "السنوار دحلان"، أنجزت في فترة قصيرة، ما يقارب ربع عدد ضحايا لانقسام، وهم "140ضحية"، والإفراج عن "ثلث المُعتقلين"، وعودة نظيرهم من الخارج لأرض الوطن، وإعادة بعض الممتلكات لأصحابها.

 وأضاف : "من منطلق المصلحة الوطنية العُليا، والتي عملت لجنة المصالحة المجتمعية بموجبها، فإننا نُعلن أن هناك لجنة فصائلية شُكلت في اتفاق 2011، وتضم ممثلين عن "13فصيلاً"، ترأسها الجبهة الشعبية بقيادة مهنا، ودعت لاجتماع قبل أيام في غزة، وأكدت رغبتها القيام بدورها".

 وتابع جمعة : "نقول لأبناء شعبنا، من أهالي الشهداء والجرحى المُعتقلين والذين غادروا الوطن بعد أحداث الانقسام، وفي ظل أجواء المصالحة التي ندعمها بكل ما نملك من جهود حتى تنجح، إن عليهم التوجه لتلك اللجنة، ونحن في لجنة (السنوار دحلان) سندرس التوقف عن العمل، حتى تستطيع تلك اللجنة القيام بدورها، ونحن سنبقى في خدمة شعبنا وسندًا وعونًا لها في كافة المواطن".

 وشدد، على أنهم اليوم يفسحوا المجال أمام لجنة المصالحة المجتمعية لتقوم بدورها الكامل، دون أي عرقلة، في سبيل دفع هذا الملف الأبرز والأهم من ملفات المصالحة الوطنية الفلسطينية الشاملة، والذي أنجزنا فيه بما لا يدع مجالاً للشك واقعًا ملموسًا، يعطي دفعةً قويةً للجنة أن تستكمل ما قمنا به.

 وثمن جمعة صبر أبناء شعبنا وتحملهم، وتعاطيهم، خاصة أهال المُتضررين من الانقسام مع عمل لجنتهم، حتى حققت النجاح الكبير لها؛ شاكرًا جمهورية مصر العربية على دورها الكبير في رعاية التفاهمات في القاهرة، واحتضانه لحوارات المصالحة الفلسطينية، وللإمارات على دعمها السخي لدمل الجرح الفلسطيني، عبر تغطيتها لنفقات عملنا.

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن