الاثنين 19/أغسطس/2019مالساعة 22:30(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

تيسير خالد : الإدارة الأميركية تمنح اسرائيل حصانة دولية وتعفيها من المساءلة في مجلس الأمن

تاريخ النشر: 05/04/2017 [ 10:02 ]
تيسير خالد : الإدارة الأميركية تمنح اسرائيل حصانة دولية وتعفيها من المساءلة في مجلس الأمن
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: كتب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على موقع التواصل الاجتماعي ،تحت عنوان ، الإدارة الأميركية تمنح اسرائيل حصانة كاملة وتحميها من المساءلة معقبا على قرار اسقاط بحث ممارسات اسرائيل ضد الفلسطينيين في مجلس الأمن‎ قائلا :

قررت صاحبة الكعب العالي مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي نيكي هايلي ، والتي تترأس اجتماعاته لشهر نيسان الجاري شطب بحث الممارسات الاسرائيلية ضد الفلسطينيين ، من جدول اعمال مجلس الأمن في ظل صمت عربي وفلسطيني رسمي . مبررة ذلك بأن المجلس يولي اهتماما كبيرا لا ضرورة له للصراع الفلسطيني - الاسرائيلي وان الوقت قد حان للبحث في قضايا أخرى مهمة في المنطقة ، على رأسها الحرب في سوريا ، ودعم ايران لحزب الله اللبناني وحركة حماس التي تصفها الادارة الاميركية بأنها منظمة “ ارهابية " .

وأضاف ، وهكذا تفي الإدارة الأميركية الجديدة بالوعد الذي قطعته على نفسها بتوفير الحماية لإسرائيل في الأمم المتحدة بصرف النظر عن الجرائم ، التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال بدءا بجرائم الاستيطان وعدم الامتثال لقرار مجلس الامن الدولي رقم 2334 وغيره من القرارات ، التي تدين نشاطات اسرائيل الاستيطانية وتدعو الى وقفها دون قيد أو شرط ، مرورا بجرائم الاعتقالات الجماعية والمعاملة غير الانسانية للأسرى الفلسطينيين وانتهاء بجرائم هدم منازل الفلسطينيين بالجملة فوق رؤؤس أصحابها ، في مخالفة واضحة للقانون الانساني الدولي واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1948 والتي ترفض اسرائيل الاعتراف بانطباقها على الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية .  

يذكر أن مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي ، اتخذت من حذائها ذي الكعب العالي، وسيلة استخدمتها في معرض تهديدها لكل من يتناول إسرائيل بسوء داخل المنظمة الدولية ، إذ قالت قبل أيام أمام المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية  (ايباك) إن زمن تقريع إسرائيل قد ولى، وأنها تلبس حذاء ذا كعب عال ليس من باب الموضة ، بل لتضرب فيه مجدّداً في كل مرة يتم التعرض فيها لدولة اسرائيل .

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن