الثلاثاء 21/يناير/2020مالساعة 22:27(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

الطيراوي: المركزية لم تكن على دراية بقرار الانتخابات.. وأي انتخابات تجري تشرع انقلاب حماس

تاريخ النشر: 12/09/2016 [ 15:11 ]
الطيراوي: المركزية لم تكن على دراية بقرار الانتخابات.. وأي انتخابات تجري تشرع انقلاب حماس
  • انشر الخبر عبر:

الوطن: أكد توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أن أي انتخابات تجري الآن ستكون فتح هي الخاسرة سياسياً فيها، لأنها ستنتج تشريع الانقلاب في غزة، مطالباً بإلغاء الانتخابات حتى لا يتم شرعنة معلمي وقضاء وأمن القطاع.

وأوضح الطيراوي في حديث لوسائل الإعلام: " هناك سلطة انقلابية في غزة ليس لها أي شكل قانوني وعلى كل المستويات، وتمارس القهر والقمع واختطفت غزة وشعبنا فيها، فأجهزتها الأمنية وقضاؤها غير شرعي، إجراء الانتخابات في غزة غير شرعي، وعلى لجنة الانتخابات والحكومة أن تلغي أو تؤجل هذه العملية في القطاع".

وأطنب: " إذا قمنا بعملية إحصاء ميدانية على الأرض ففتح هي الفائز في كثير من المجالس وبدون انتخابات بمعنى قوائم التوافق؛ ولكن إذا ربحنا على الأرض فنحن الخاسرون بالسياسة؛ لأنّ حماس ستأخذ شرعية وجودها وأجهزتها كسلطة أمر واقع في غزة، علاوة على الحكومة ستتكفل بدفع كل رواتب موظفي البلديات والتي قامت حركة حماس بمضاعفتها عدة مرات خلال شهرين ومنذ إعلان قرار الانتخابات، علاوة على تشريع وضعها الرسمي في الضفة من خلال بعض مُرشّحيها".

وكشف الطيراوي: " نحن في اللجنة المركزية لم نكن على علم ودِراية بقرار الانتخابات، وهو قرار خاطئ والجهة الوحيدة التي ستستفيد من هذا القرار هي حركة حماس؛ لأنّ هذا سيشرع يجب الذهاب إلى عقد مؤتمر فتح السابع، والحركة بحاجة إلى إعادة استنهاض على كل المستويات وهناك الكثير من قيادات فتح وكوادرها ممن قادوا عملية النضال الفلسطيني في مراحل متعددة وتحديداً مرحلة الانتفاضة الأولى يجب إعطاؤهم دور في إعادة بناء التنظيم للحركة".

وشدد: " فتح عليها أن تدرس جيداً تجارب الأحزاب والحركات في العالم ونستفيد من تجاربهم ونرى ما يصلح لبلدنا وشعبنا وحركته وان نقوم بتحديث طرق ووسائل التنظيم وبنائه على أساس صحيح وواضح وان نقوم بانطلاقة جديدة في الحركة على المستوى التنظيمي حتى تصبح قوة إقليمية كما هي مطلب إقليمي لأنّ حركة فتح هي حركة الفلسطيني ويجب تجديدها باستمرار.انقلابها وسلطتها وممارساتها في غزة وسيجعلها شريك في الضفة".

وأشار إلى أن " بعض الوزراء يعتقد أنّ لديه طموحات رئاسية، عليه أن يعرف أنّ منظمة التحرير وشعبه هو الأساس وليس تحالفاته أو مراهنته على بعض التيارات الفلسطينية الانقلابية لن تفيده شيئاً".

يجب الذهاب إلى عقد مؤتمر فتح السابع، والحركة بحاجة إلى إعادة استنهاض على كل المستويات وهناك الكثير من قيادات فتح وكوادرها ممن قادوا عملية النضال الفلسطيني في مراحل متعددة وتحديداً مرحلة الانتفاضة الأولى يجب إعطاؤهم دور في إعادة بناء التنظيم للحركة.

وأكد: " فتح عليها أن تدرس جيداً تجارب الأحزاب والحركات في العالم ونستفيد من تجاربهم ونرى ما يصلح لبلدنا وشعبنا وحركته وان نقوم بتحديث طرق ووسائل التنظيم وبنائه على أساس صحيح وواضح وان نقوم بانطلاقة جديدة في الحركة على المستوى التنظيمي حتى تصبح قوة إقليمية كما هي مطلب إقليمي لأنّ حركة فتح هي حركة الفلسطيني ويجب تجديدها باستمرار".

الطيراوي يؤكد ما يدور في الإعلام
ولفت الطيراوي لدور الأشقاء العرب في دعم فتح: "تمّ لقاء بين أعضاء من مركزية فتح بدعوة كريمة من أربع دول عربية للبحث في دعم حركة فتح، وهذا الاجتماع أتى بعد لقاءات مع الأخ الرئيس ومبعوثي بعض الدول العربية وبعد بيان للجنة المركزية وبعد بيان سيادة الرئيس السيسي وجلالة الملك عبد الله الثاني كان البحث قد تمحور حول إعادة استنهاض حركة فتح ووحدتها ووضع خطة إستراتيجية بين فتح والدول المعنية من أجل دعم الحركة على كل المستويات وفي مواجهة انغلاق الأفق السياسي والوضع في العالم العربي ومواجهة التطرّف والإرهاب الذي يجتاح منطقتنا".

وبين: " اتفقنا على لقاءات أخرى في المستقبل وأنّ هذا الجسم العربي ليس مُوجّهاً ضد أحد؛ بل ويمكن إضافة أي من الأخوة العرب إليه والهدف الأساسي منه دعم القضية الفلسطينية وحركة فتح ومنظمة التحرير بلا قيود ودعم بلا حدود".

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن