الاحد 20/سبتمبر/2020مالساعة 14:06(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

حينما يرفض الصغار التطبيع مع الإسرائيليين

تاريخ النشر: 11/08/2016 [ 22:18 ]
  • انشر الخبر عبر:
عطا الله شاهين

الوطن: بينما تزداد حركة المقاطعة على إسرائيل نرى أن هناك من يرفضون التطبيع، كالرياضيين العرب المشاركين في الألعاب الأولمبية، التي تجري في البرازيل باعتبار أن لا يمكن أن يلعب العرب مع دولة ما زالت تقمع شعبا يسعى للاستقلال لكن الفيتو له دائما بالمرصاد.
وهنا علينا أن نعي بأن اللاعبين العرب قاطعوا اللعب مع نظرائهم الإسرائيليين، لأنه لا يمكن أن نقبل بأن نعطي الانطباع الكاذب بأن الجلاد والضحية متساويان، كما أنه هو نفس السبب الذي جعل العديد من الرياضيين في العالم من أن يرفضوا اللعب ضد الرياضيين من جنوب إفريقيا.
ولا شك بأن الصغار يفهموا بأن استضافة طرف إسرائيلي يمثل بكل تأكيد المؤسسات الرياضية للدولة هو عمل تطبيعي وبامتياز، كما أن الرياضي الفلسطيني أو العربي ليس بعيدا عن الواقع الذي يعيشه، فهو يعيش ويشارك بكل تأكيد الهمّ الفلسطيني، ولهذا فليس مستغربا أن يرفض اللاعبين العرب اللعب مع نظرائهم الإسرائيليين، بالرغم من عدم قراءتهم لتعريف التطبيع بمفهومه الشمولي.
فأغلب الشعب هنا يرفض التطبيع بكافة أشكاله، لأن الوطن كله مستباح من قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين، التي ما زالت تخلع الشجر وتقتل البشر وتنتهك المقدسات، بحجج واهية، فكيف للصغار حينما يرون هكذا أفعال أن يقوموا باللعب مع الجلاد .

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن