الاحد 16/فبراير/2020مالساعة 18:34(القدس)

  • فيسبوك Facebook
  • تويتر Twitter
  • يوتيوب Youtube
  • قوقل + Google
  • أر أر أس Rss
  • سكايبي Skype
صحيفة الوطن الفلسطينية

غليان بالسجون عشية الإضراب التضامني مع الأسير كايد

تاريخ النشر: 03/08/2016 [ 16:07 ]
  • انشر الخبر عبر:

الوطن-ذكرت وسائل إعلام "إسرائيلية"، اليوم الأربعاء، أن حالة غليان تسود السجون "الإسرائيلية" عشية إضراب الأسرى عن الطعام تضامنا مع الأسير بلال كايد، المضرب عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وقالت مصادر في سلطة السجون "الإسرائيلية" إن "الجهات الاستخبارية على علم بنية أسرى حماس الإضراب عن الطعام ونستعد لمواجهة ذلك من الناحية الاستخبارية".

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع، ونادي الأسير، إن 120 أسيراً في سجن "نفحة" سيبدأون يوم غدٍ إضراباً مفتوحاً عن الطعام، احتجاجاً على ظروف اعتقالهم، ونقل عدد من زملائهم الأسرى.

وأضافا في بيان لهما، أنه في حال رافق ذلك أي تطور سيتم الإعلان عنه لاحقاً.

ويذكر أن السلطات "الإسرائيلية" فرضت الاعتقال الإداري على الأسير كايد، بعد أنهى مدة محكوميته التي دامت 14 عاما. وخسر كايد من وزنه 33 كيلوغراما منذ بدأ إضرابه المفتوح عن الطعام.

وبحسب تقارير "إسرائيلية"، فإن كايد (35 عاما) يرقد منذ أكثر من أسبوعين في مستشفى "برزيلاي" في أشكلون (عسقلان).

ومنذ دخوله إلى المستشفى يضرب عن الطعام قرابة 100 أسير من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وهو التنظيم الذي ينتمي إليه كايد.

وفي مقدمة المضربين عن الطعام الأمين العام للجبهة الشعبية، أحمد سعدات، الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد، بادعاء تخطيطه لعملية اغتيال الوزير "الإسرائيلي" العنصري وداعية الترانسفير، رحبعام زئيفي.

ورفض كايد اقتراح الاحتلال "الإسرائيلي" بالإفراج عنه شريطة إبعاده إلى الأردن. ورفضت محكمة عسكرية "إسرائيلية" أمس استئنافه للإفراج عنه، وأعلن الأسير كايد أنه يرفض الحصول على علاج طبي من جانب الاحتلال، وطالب بالعودة إلى السجن.

وفي سياق متصل، قال محامي نادي الأسير، اليوم، إن الأسيرين عياد الهريمي ومالك القاضي من محافظة بيت لحم، يعانيان من تدهور وضعهما الصحي نتيجة استمرارهما في إضرابهما المفتوح عن الطعام، الذي شرعا به منذ 15 تموز/يوليو الفائت، ضد اعتقالهما الإداري.

ونقل محامي نادي الأسير عن الأسير الهريمي قوله إنه 'تعرض لفقدان للوعي وسقط أرضاً بعد أن أنهى زيارة المحامي له، وجرى نقله للعيادة، وحاول طبيب السجن إجباره على تناول الماء والسكر، إلا أنه رفض'.

وأضاف الأسير أن السجان الذي قام بنقله إلى الزنازين عبر كرسي متحرك، كان يسير به بسرعة كبيرة، الأمر الذي أدى إلى سقوطه على الأرض وإصابته برضوض وأوجاع في خاصرته اليمنى. وأضاف أنه يعاني من أوجاع شديدة بالمفاصل والرأس، ودوران بشكل مستمر.

وبين الأسير الهريمي للمحامي أن إدارة سجون الاحتلال تستمر بممارسة التنكيل بحق المضربين حيث تقوم بتزويدهم بالمياه الساخنة للشرب وتستمر بعمليات التفتيش.

نقل محامي النادي عن الأسير مالك القاضي، أنه يشعر بأوجاع شديدة بالمفاصل والرأس ودوران.

يذكر أن الأسير الهريمي معتقل منذ 21 كانون الأول/ديسمبر 2015، والأسير مالك القاضي معتقل منذ 23 أيار/مايو 2016

وذكر نادي الأسير، اليوم أيضا، أن ثلاثة أسرى أشبال، في سجن "عوفر"، مصابون بمرض النكاف 'أبو دغيم'.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي أن إدارة السّجن احتجزتهم في غرفة معزولة، وهم: مصطفى القاضي، ومؤيد أبو غزالة من الخليل، وعبد الله سرور من رام الله.

ويشار إلى أن 162 أسيراً قاصراً يقبعون في سجن "عوفر". 

-ع-

» اقرأ ايضاً

تعليقات الموقع
تعليقات الفيسبوك
» التعليقـات
عدد التعليقات: 0
» هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
الوطن الآن